في إشارة إلى تعامل الحوثيين الإنساني.. موقع هندي يؤكد سلامة طاقم السفينة العسكرية الإماراتية

اخترنا لك

في إشارة إلى تعامل الحوثيين الإنساني أكد موقع هندي سلامة طاقم سفينة الشحن العسكري الإماراتي “روابي” والتي قبض عليها الحوثيون أثناء تنفيذها أعمالا عدائية داخل المياه الإقليمية اليمنية.

الخبر اليمني – متابعات

موقع “The Hindu” الهندي أكد أن هنوداً من طاقم السفينة العسكرية الإماراتية أبلغوا أقاربهم أنهم بأمان.

كما أكد الموقع أيضاً أن الهنود أجروا اتصالات مع أسرهم من العاصمة اليمنية صنعاء وأبلغوهم أنهم بخيرر ولا قلق عليهم.

هذا وكانت قد كشفت قوات صنعاء ، أمس السبت ، تفاصيل جديدة عن الأسلحة والمعدات العسكرية التي كانت على متن سفينة الشحن العسكري الإماراتية “روابي” التي تم ضبطها في السواحل اليمنية حيث كانت تنفذ أعمال عدائية.

وفي مؤتمر خاص نشرت صنعاء صور ومشاهد لـ “نقل التحالف لآليات ومدرعات عسكرية متنوعة عبر السفينة “روابي” بتاريخ 04 نوفمبر 2021 م ، وكذا عملية نقل لأسلحة وزوارق حربية على متنن السفينة عبر المياه الإقليمية بتاريخ 21 نوفمبر 2021م”.

قوات صنعاء عرضت مشاهد أظهر “خريطة لأماكن الشحنة العسكرية بتاريخ 21 نوفمبر 2021 في سفينة “روابي” وتقرير عن صولها إلى سقطرى ومغادرتها بتاريخ 21 و 22 1- 2021”.

ومنذ أيام كانت صنعاء قد كشفت تفاصيل في ضبط ومصادرة سفينة شحن عسكرية إماراتية في المياه الإقليمية اليمنية .

وخلال مؤتمر صحفي عرض المتحدث الرسمي باسم قوات صنعاء العميد “يحيى سريع” مشاهد من داخل السفينة أظهرت كميات الأسلحة التي كانت السفينة العسكرية الإماراتية “روابي” ما شكل دحضاً لمزاعم التحالف السعودي بـ “أن السفينة كانت تحمل معدات طبية لمستشفى ميداني”.

وأكد سريع على أن ” العملية تم تنفيذها في المياه الإقليمية اليمنية لا الإقليمية السعودية ولا الإماراتية وأن ما أسماه “التمادي في العدوان” سيدفع بالقوات البحرية اليمنية للذهاب إلى مكان أبعد سيُفاجئ دول التحالف بعمليات دفاعية نوعية في البر والبحر” حد قوله.

وضبطت صنعاء ،الاثنين الماضي الموافق كانون2/يناير 2022 ، سفينة عسكرية إماراتية مخالفة دخلت المياه دون تراخيص وبقصد تنفيذ أعمال عدائية.

أحدث العناوين

الناجية الوحيدة من مجزرة الحي الليبي تتصدر مواقع التواصل

تصدرت طفلة يمنية، الثلاثاء، مواقع التواصل الاجتماعي بعد نجاتها بأعجوبة من مجزرة ارتكبها التحالف بحق اسرتها واسر مجاورة .. خاص...

مقالات ذات صلة