جامع حضرموت يعلن حل “السلطة” وتأمين الهضبة النفطية

اخترنا لك

أعلن مؤتمر حضرموت، أهم القوى السياسية والاجتماعي في حضرموت، الأحد، اتخاذ قرارات من شأنها حل سلطة المحافظ فرج البحسني وقطع الطريق على القوى المدعومة إماراتيا في التوغل بالهضبة النفطية.

خاص – الخبر اليمني:

وقال أكرم نصيب المتحدث باسم المؤتمر الجامع الذي يترأسه عمروبن حبريش الكثيري، وكيل أول محافظة حضرموت، إن عجز السلطات الأمنية والعسكرية في الوادي والصحراء دفعت المؤتمر لاتخاذ خطوات لتعزيز سيطرة أبناء حضرموت على الوادي والصحراء.

وكانت قيادة المؤتمر الجامع، المناهض لتصعيد الانتقالي، تداعت في اجتماع عقد بسيئون اليوم على واقع تصاعد التوتر بين القوى مع إعلان الانتقالي فتح باب التجنيد لاسقاط هذه المناطق الثرية بالنفط والغاز.

وإعلان الجامع حل السلطة الشبه مستقلة عن إدارة المحافظ البحسني في الساحل تأتي استبقا لتوجهات سعودية وضغوط إماراتية لاقالة وكيل محافظة حضرموت لشؤون الوادي والصحراء عصام بن حبريش الكثيري، وهي خطوة قد تخلط الكثير من الأوراق أولها على الانتقالي الذي يسعى لتجنيد الحضارم لإسقاط اهم مناطق ثروتهم وأخرى لدعم مراكز النفوذ القبلية والعسكرية التي يقودها بن حبريش في هذه المنطقة.

كما يعد الإعلان بحد ذاته إنهاء لسلطة المحافظ البحسني الذي كان يحاول عبر الانتقالي استعادة سلطته هناك في ظل مطالب الانتقالي لطرد المنطقة العسكرية الأولى وتسليم مهام الأمن للنخبة الحضرمية.

أحدث العناوين

الحوثي يعلق على إزاحة هادي ويؤكد على مواصلة مشروع الاستقلال

قال قائد حركة أنصار عبدالملك الحوثي إن التحالف عندما وصل إلى اليأس في فرض أحد عملائه على الشعب أزاحه...

مقالات ذات صلة