إصابة قيادي في النخبة بمواجهات مع الأمن الخاصة بشبوة

اخترنا لك

أعادت قوات الأمن الخاصة، الذراع العسكري للإصلاح، الثلاثاء، قبضتها الأمنية على محافظة شبوة، الثرية بالنفط والغاز، جنوب شرقي اليمن، ما يهدد مستقبل الانتقالي الذي يحاول سرقة تضحيات العمالقة.

خاص – الخبر اليمني:

وأفادت مصادر قبلية بإصابة ماجد لمروق قائد اللواء السابع “نخبة شبوانية” ووحدة مكافحة الإرهاب، مشيرة إلى نصب قوات الأمن الخاصة كمين لموكب لمروق في نقطة الكهرباء عند مدخل عتق الجنوبي.

وكان لمروق الذي خرج من شبوة في أغسطس من العام 2019، قد عاد مؤخرا ضمن الترتيبات التي يجريها التحالف في المحافظة لمرحلة ما بعد سلطة الإصلاح هناك.

وخلال الكمين اندلعت مواجهات عنيفة بين الأمن الخاصة والنخبة المعروفة حاليا بـ”قوة دفاع شبوة” أصيب خلالها عددا من مسلحي الطرفين.

وتزامن الكمين  مع  معاودة الإصلاح نشر قواته في مديريات المحافظة التي يحاول التحالف تسليمها للفصائل الموالية للإمارات.

وبحسب مصادر محلية فقط عاودت قوات الأمن الخاصة الانتشار في نقاط كانت اخلتها خلال الأسبوعين الماضيين .. كما انتشر مسلحين واطقم بلباس مدني في الاحياء والقرى.

ومع أن المواجهات  ليست الأولى ولن تكون الأخيرة، إلا أن تصاعدها يشير إلى محاولة قوات الأمن الخاصة تحجيم تحركات فصائل الانتقالي الذي يحاول تصدر المشهد هناك على حساب قوى أخرى ويفشل مساعيه للسيطرة على هذه المحافظة النفطية.

أحدث العناوين

6 قتلى وجرحى بحطام طائرة التحالف في صنعاء

قال المتحدث باسم وزارة الصحة العامة والسكان في صنعاء الدكتور أنيس الأصبحي إن 3 مواطنين استشهدوا وأصيب ثلاثة آخرين...

مقالات ذات صلة