تأييد مؤتمري – إصلاحي لقصف الإمارات

اخترنا لك

لأول مرة منذ بدء الحرب التي تقودها السعودية على اليمن قبل 7 سنوات، تلتف أطراف يمنية مواليه للتحالف، حول قرار “الحوثي” استهداف الإمارات في صورة قد تدفع نحو مزيد من التقارب في ظل الخطر الذي بدا التحالف تنفيذه  ضد الجميع في اليمن.

خاص – الخبر اليمني:

وأعلن القيادي المؤتمر ياسر اليماني مبايعته لعبد الملك الحوثي مؤكدا انضمامه إلى صفوف الحركة التي تتولى قيادة الدفاع عن اليمن.

على ذات المنوال، ابدأ قائد الجيش الإلكتروني لحزب الإصلاح، أنيس منصور، شكره لحركة “أنصار الله” مطالبا إياها بالمزيد.

هذه الأصوات الرمزية هي جزء من تيار طويل  من ناشطين وإعلاميين، حزبين ومستقلين، عبروا في تغريدات عن ابتهاجهم بالهجوم الجديد، مع أنهم كانوا حتى وقت قريب يرقصون على إيقاع تصعيد الامارات والسعودية.

وبغض النظر عن مواقف هذه الأصوات إلا أن التفافها حول الهجوم الأخير الذي خلف صدى عالمي واسع، يشير إلى أن الأطراف اليمنية والنخب بما فيها الموالية للتحالف بدأت الانضمام إلى موكب طرد “الاحتلال” وقد أدركت أخيرا مخططه الذي يسعى لتمزيق اليمن ودفن قواه وابقائه حبيس صراعات داخلية ووصاية خارجية، وهي خطوة قد تعيد اللحمة لليمنين ممن حاول التحالف منذ بدء الحرب تمزيق نسيجهم الاجتماعي تارة مذهبيا وأخرى مناطقيا وفي ثالثة حزبيا.

أحدث العناوين

UAE Forces Build Military Positions in Mocha

An organization known as the Eekad Platform has on Sunday revealed new details about military establishments on the Yemeni...

مقالات ذات صلة