“الحوثيين” يقلبون الطاولة على التحالف مجددا

اخترنا لك

خطف “الحوثيين”، الاثنين، انظار العالم مجددا، بعمليات غير مسبوقة استهدفت منشأت ومصالح سعودية وإماراتية، منهيين بذلك  أيام من  محاولة التحالف، الذي صعد عسكريا مؤخرا ، تسويق انتصارات وهمية عبر الزعم بانتهاء “الحركة” وتدمير مقدراتها، ووضع الدولتين امام خيارات صعبة، احلاها تنكيس رؤوسهم  والاذعان  لمبادرات إقليمية تبدو الأقرب للحل ..

خاص – الخبر اليمني:

وشنت قوات صنعاء خلال الساعات الماضية هجوم واسع في العمق الاماراتي، نفذ بحسب تقارير دولية، بأكثر من 30 صاروخ بالستي وطائرة مسيرة، أجبرت الحرائق والانفجارات التي هزت ابوظبي الامارات على الاعتراف  بإذلال بجزء منها في محاولة لتهدئة روع المواطنين وكبار الشركات الدولية التي قد تبدأ مراجعة حسابات وجودها في هذه الدولة التي يعتمد اقتصادها على مركزها المالي إقليميا وكمركز تجاري أيضا.

دفة الهجمات والصور المتداولة من مواقع مهمة وحتى اعتراف ابوظبي باستهداف المطار وخزانات ادنوك ، عصب الاقتصاد الاماراتي، يشير بدون ادنى شك إلى أن الهجمات كانت متقنة ونفذت باحترافية عالية وكان الهدف منها إيصال رسائل  للإماراتيين ،تضمنتها تغريدة محمد عبدالسلام ، رئيس وفد صنعاء  المفاوض والذي التقى الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي في طهران، ووضع أمام الامارات خيارين لا ثالث لهما “اما وقف العبث باليمن او بتر يدها”، اكثر منها ذات بعد تدميري.. ما دفعته الإمارات اليوم  من ثمن لا يوصف، في ظل الانباء التي تتحدث أيضا عن استهداف طائرة شحن لها في شبوة بعد أسابيع من استيلاء صنعاء على اهم سفن الامداد العسكري التابعة لها،  وقد تقضي سنوات لتلافي تداعياته  ليس على مستوى إعادة بناء ما دمر بل على  المستوى الاقتصادي خصوصا اذا ما قورن الهجوم بهجمات مماثلة طالت السعودية خلال السنوات الماضية  وابرزها البقيق وهجرة خريض والتي  هزت كيان الاقتصاد السعودي ودفعته ثمنا باهضا برز بالعجز الذي تلى تلك الهجمات ودواعي اقتصادية أخرى.

عموما لم تكن الإمارات وحدها المستهدف في عملية اليوم، مع انها اكبر المتضررين منها، فالسعودية  شربت من ذات الكاس الذ تحاول تجريعه لليمنين منذ 7 سنوات، خصوصا في ظل حديث التحالف عن استمرار الهجمات التي اعترف بـ8 منها حتى اللحظة، وجميعها ذات ابعاد سياسية وعسكرية بحته، ابرزها أما سلام ينهي الحرب ويرفع الحصار ، أو نقل المعركة إلى عمق الدول التي تحاول اشعال نيران الحرب في اليمن من جديد..

 

أحدث العناوين

Sana’a Calls UN to Speed of Maintenance of “Safer” Floating Tank

The Minister of Transport, Abdulwahab Al-Durra, on Monday called on the United Nations to play its role in solving...

مقالات ذات صلة