تمَّ توزيعها على معسكراته في عتق.. الإصلاح يدفع بتعزيزات عسكرية إلى شبوة

اخترنا لك

تناقلت وسائل إعلامٍ يمنية ، اليوم الخميس ، أنباء تتحدث عن دفع حزب التجمع اليمني للإصلاح بما أسمتها “تعزيزات كبيرة” إلى مديرية عتق مركز محافظة شبوة الغنية بالثروة الطبيعية.

الخبر اليمني – متابعات

التعزيزات العسكرية الإصلاحية وفقاً للوسائل تم الدفع بها عبر قوات “الأمن الخاص” من محافظة حضرموت المجاورة و “تم توزيعها على معسكرات لإصلاح في عتق بما فيها معسكر 21 ميكا” معللة سبب الدفع بالتعزيزات “بالتحوف من تمرد جديد”.

غير بعيد عن أخبار المحافظة واصل عددٌ كبير من المدونين على مواقع التواصل الاجتماعي تناقل مشاهد صد قوات صنعاء لزحوف الفصائل الموالية للإمارات في محافظة شبوة اليمنية.

وتظهر المشاهد المتداولة بكثافة والتي بثتها قوات صنعاء مؤخراً صد زحوف للفصائل الموالية للإمارات في مديريات محافظة شبوة” وهو ما من شانه أن يمثل ردّاً على ادعاء إعلام التحالف السعودي بالتقدم في مديريات المحافظة الواقعة جنوب البلاد حد تأكيدات المدونين.

المشاهد أظهرت محاولة تقدم أرتال ومدرعات ” فصائل الإمارات” في المناطق المفتوحة قبل أن تنهال عليها مقذوفات الجنود اليمنيون من السلاسل الجبلية المنتشرة على طول خط معركة الالتحام.

كما أظهرت لحظات تدمير عدد كبير من المدرعات والأليات المحملة بـ “فصائل الإمارات” بالصواريخ الموجهة وقذائف الأر بي جي.

وبينت المشاهد سقوط العشرات من القوى الزاحفة بين قتيل وجريح تحت ضربات قوات صنعاء تدمير وإعطاب آلياتهم المدرعة التي “تحولت لصناديق موت متحركة للمرتزقة”.

ووثقت المشاهد المتداولة بكثافة في وسائل التواصل “عددا من الأسرى الجرحى الذين تخلى عنهم رفاقهم في ساحة المعركة من صفوف “فصائل الإمارات” و” تعاملاً إنسانياً لقوات صنعاء مع جرحى عدوهم”.

أحدث العناوين

صنعاء: نحمل التحالف عواقب الأعمال الاستفزازية والعدوانية

قال رئيس وفد صنعاء للمشاورات السياسية محمد عبدالسلام إن إرسال طائرات تجسسية إلى أجواء العاصمة صنعاء عمل عدواني يؤكد...

مقالات ذات صلة