الإمارات تستجدي صنعاء وقف عملياتها النوعية وتُضلّل انتحابها إعلامياً بـ”انتصارات متخيلة”.. تفاصيل كشف خاص

اخترنا لك

كشفت مصادر خاصة في العاصمة اليمنية صنعاء ، اليوم الخميس ، عمّا أسمته “استجداءً إماراتياً ” لوقف صنعاء ضرباتها الصاروخية والمسيرة في العمق الإماراتي وهو ما حدث في العمليتين النوعيتين “إعصار اليمن 1 و إعصار اليمن 2 ” واللتين دكتا مواقع حساسة في عمق عاصمة الدولة الخليجية المشاركة في الحرب السعودية على اليمن.

الخبر اليمني – خاص

المصادر أكدت لـ”وكالة الخبر اليمني” أن كبار الدبلوماسيين في الخارجية الإماراتية ” تواصلوا مع صنعاء “مستجدين” إيقاف العمليات النوعية في قادم الإيام في مقابل “انسحاب تدريجي” للإمارات من “العدوان على اليمن”.

وأوضحت المصادر أن صنعاء ردت على “هذا الاستجداء” باشتراط واحد لوقف عملياتها الصاروخية والمسيرة تمثل “بانسحاب كليّ وفوري للإمارات من مشهد الحرب السعودية على اليمن”.

الغريب أن هذا الكشف الخاص تزامن مع ما أسمتها المصادر “حملة تضليلية تشنها الوسائل الإعلامية المحسوبة على الإمارات والتحالف تهدف لتزييف وعي الرأي العام بانتصارات متخيلة وإخفاء حقيقة استجدائها المخزي”.

في سياق متصل كانت قد كشفت قوات صنعاء مؤخراً عن خسائر كبرى في صفوف فصائل الإمارات بشبوة خلال الأيام الماضية.

ناطق قوات صنعاء أوضح أن قواته “تمكنت من إلحاق خسائر كبيرة جدا في صفوف فصائل الإمارات في محافظة شبوة خلال الأيام الماضية”.

ووفقاً لسريع فقد “بلغ عدد القتلى أكثر من 515 قتيل بينهم قادة وعدد الجرحى تجاوز 850 جريح وأكثر من 200 مفقود بحسب مصادر استخباراتية”.

كما خسرت الفصائل “أكثر من 102 آلية ومدرعة بالإضافة إلى تدمير عدد من المدافع الكبيرة والمتطورة”.

وبين سريع أن من أسماهم بـ “مرتزقة ودواعش الإمارات” تلقوا العشرات من الضربات الصاروخية التي استهدفت تجمعاتهم وخلفت أعدادا كبيرة من القتلى والجرحى في صفوفهم”.

سريع أكد في كشفه “الجهوزية الكاملة للدفاع عن البلد والشعب ومواجهة التصعيد الكبير للعدو الإماراتي حتى يتحقق النصر المبين”.

أحدث العناوين

رئيس وزارء صنعاء يقدِّم اقتراح بشأن صرف مرتبات كل الموظفين

فند رئيس وزراء حكومة صنعاء، عبد العزيز بن حتبور، الإثنين، ما تتحدث عنه وسائل إعلام التحالف بشأن مرتبات موظفي الوحدات...

مقالات ذات صلة