الرباعية تدفع بعُمان إلى الواجهة في اليمن

اخترنا لك

كشفت مصادر دبلوماسية، الخميس، عن اتصالات إقليمية مع صنعاء في محاولة لخفض حدة التصعيد الأخير في المنطقة.

يأتي ذلك عقب اجتماع ضم  مسؤولي دول الرباعية الدولية التي تدير الحرب منذ 7 سنوات إلى جانب سفير سلطنة عُمان والمبعوثان الأمريكي والدولي لأول مرة منذ بدء الحرب قبل 7 سنوات.

خاص – الخبر اليمني:

وأفادت المصادر بأن الاجتماع الذي احتضنته العاصمة البريطانية مساء الأربعاء خرج بمبادرة سلام يتوقع طرحها خلال الأيام المقبلة بشأن حل “الدولتين” مشيرة إلى أن التحركات حاليا تهدف لوقف التصعيد الذي بدأه التحالف جنوب اليمن وردت عليه صنعاء بهجمات واسعة في عمق السعودية والإمارات وسط مؤشرات على عمليات واسعة لصنعاء.

وتوقعت المصادر أن تقود سلطنة عمان الحراك الجديد نظرا لعلاقتها الجيدة مع صنعاء، وكانت الرباعية أصدرت بيان لوحت فيه بإمكانية إخراج السلطنة من دائرة الحياد عبر تبني موقف يبرر للسعودية والإمارات مجازرهما الأخيرة في اليمن.

والحراك السعودي – الأمريكي- البريطاني-  الاماراتي جزء من مسار  تهدف من خلاله اللجنة إلى الضغط باتجاه دولة من إقليمين جنوبا حيث بدأت بريطانيا ترتيب الوضع هناك عبر سفيرها الذي يواصل زيارته للمرافق الحكومية في عدن كرئيس دولة، وبما يحفظ ماء وجه التحالف الذي يتعرض لانتكاسات متكررة وباتت دوله في مهب الريح.

كما تعد الضغوط على عمان ضمن مسار أيضا للضغط على صنعاء  في ظل التلويح الأمريكي بمعاقبة أنصار الله عبر ضمهم إلى قائمة العقوبات وبما يفضي إلى حصار مشدد على اليمن التي تعاني أزمات وقود وغذاء في ظل إغلاق أهم موانئ الحديدة.

أحدث العناوين

6 قتلى وجرحى بحطام طائرة التحالف في صنعاء

قال المتحدث باسم وزارة الصحة العامة والسكان في صنعاء الدكتور أنيس الأصبحي إن 3 مواطنين استشهدوا وأصيب ثلاثة آخرين...

مقالات ذات صلة