حظك وتوقعات الأبراج الاثنين 31 يناير 2022

اخترنا لك

مولود اليوم الاثنين 31 كانون الثاني يناير من برج الدلو
متابعات- الخبر اليمني :
مولود اليوم من برج الدلو يعتبر جميع الناس دون استثناء اصدقاء جديرين باهتمامه والبرهان على ذلك كلمة صديقي التي تتردد على لسانه اكثر من مرة شعوره نحو الاخرين شعور غامض معقد حياة هذا الانسان سلسلة من الحوادث المفاجئة والتقلبات.انه نموذج الانسان الواسع الصدر قليل الاهتمام بالمرأة الواضحة بينما ينجذب نحو المرأة التي تثير حيرته بغموضها .يتظاهر بالطاعة والولاء ولكن هدوءه اقرب الى السراب.
مهنياً: لا تتورط في حل مشاكل الآخرين واهتم بعملك فقط، قد ترتكب خطأ فادحاً في إهمال أعمالك.
عاطفياً: تخيب آمالك اليوم قليلاً وتشعر بالتعب نتيجة مجهود ضاع سدى، وتبدو مضطرباً بسبب بعض الأوضاع المتعثرة.
صحياً: تحرّك بعض الشيء ومارس نشاطك المعهود ونظّم بعض الرحلات الترفيهية.
مهنياً: تبدأ خطة جديدة وتقطف ثمار جهودك، وتتمتع بسرعة خاطر وبقدرة على طرح الأمور بمهارة فائقة كالمعتاد.
عاطفياً: امكانات عاطفية ابتداءً من اليوم، تفرح بمستجدات وتنعم بأجواء مناسبة وأحلام وردية أو بمواعيد جميلة.
صحياً: محاولة القيام بتمارين رياضية خفيفة لا بأس بها على الصعيد الصحي.
مهنياً: يجعل هذا اليوم حياتك المهنية جيدة وتتغلب على بعض الهزّات والبلبلات التي تعترض مسيرتك المهنية.
عاطفياً: استشر الشريك ولا تكن منطوياً، وابحث عن أصحاب الخبرة واطلب النصائح.
صحياً: ليكن القول المأثور العقل السليم في الجسم السليم عنوانك اليومي للمحافظة على صحتك.
مهنياً: مشروع كبير في طريقه إليك، لكنّ الدراسات مهمة لتحديد الخيارات قبل القيام بخطوات عشوائية.
عاطفياً: تكون متحمّساً لإنجاح علاقتك العاطفية والعائلية، وتفرح بخبر سارّ أو بلقاء مميز.
صحياً: شارك في الأنشطة ولا تبق وحيداً، إشارات إيجابية في هذا النطاق.
مهنياً: تعيش يوماً من الانفتاح والصداقة العارمة، ويشاطرك بعضهم الآراء والمثاليات والنظرة إلى الأمور.
عاطفياً: قد تمرّ بأزمة وتعيد النظر في العلاقة، وتلمس جوّاً من الفوضى والارتباك حولك، حتى لو لم تكن معنياً بهما.
صحياً: المغريات كثيرة وقد تجعلك تضعف أمامها، المطلوب المقاومة والإرادة الصلبة للتخلص من أزمتك الصحية.
مهنياً: صفقة مالية جديدة لم تكن تتوقعها تعود عليك بالكثير من الأرباح وتحقيق النجاح الباهر.
عاطفياً: قد يفاجئك الشريك ببعض الأمور التي قد تدفعك إلى التريّث وعدم التصرف معه بعشوائية.
صحياً: تراودك بين الحين والآخر أفكار سود تتعلق بوضعك الصحي، منها الخوف من إصابتك بمرض خبيث، لا تخف.
مهنياً: تتركز عليك الأضواء في الفترة المقبلة، فتجد نفسك أمام استحقاقات مهمّة قد تغيّر حياتك المهنية.
عاطفياً: قد يصعب عليك التعامل مع شؤون عاطفية تتنافر مع أوضاعك الشخصية، لكنك تتوصل إلى التعامل معها كما يجب.
صحياً: قد تواجه بعض التوترات العصبية نتيجة عدم الشعور بالراحة في محيطك.
مهنياً: قد تواجه بعض خيبات الأمل، لكنك قادر على النهوض مجدداً والسير قدماً في كل ما نويت لتحقيقه مهما عاكستك الظروف.
عاطفياً: قد تتراجع حرارة العواطف هذا اليوم تحت وطأة الضغوط وربما يحدث فراق بين الطرفين.
صحياً: الابتعاد عن المحيط المهني المعتاد قدر الإمكان يبقيك في حال من الهدوء الذي تنشده.
مهنياً: إذا كنت موظفاً تعيش يوماً نشيطاً تكثر فيه الأعمال التي تسرّك والتي تبرع فيها وتعود نتائجها بالفائدة الكبيرة عليك.
عاطفياً: إذهب مع الحبيب في نزهات رومانسيّة أو الى شهر عسل لتجديد قَسَم الحب والإخلاص، إنه يوم دافئ وإيجابي.
صحياً: حاول ان تسيطر على اعصابك حتى لو شعرت بثقل الضغوط او تردّدت في اتخاذ الخطوة.
مهنياً: تنسى خيبة امل سابقة، فتطلّ على يوم اكثر وعدًا على الصعيد الشخصي، وتعرف تطوّراً مهما ومفاجآت ايجابية .
عاطفياً: تغير في المنحى وحديث عن لقاء أو زواج او ارتباط ممكن في النصف الثاني من الشهر.
صحياً: في ظل الضغوطات اليومية التي تعاني منها في العمل أنت مدعو إلى التخطيط لمشاريع ترفيهية تخفف عنك الضغط الذي تواجهه يومياً.
مهنياً: يحمل هذا اليوم فرصاً جديدة متزامنة مع ضغوط ومسؤوليات كبيرة تلقى على عاتقك، لكنك تظهر أنك على قدر تلك المسؤوليات.
عاطفياً: قد تعيش في جو ضاغط ولا سيّما على الصعيد العاطفي، لكنك في الوقت عينه تتعلّم أمثولة في الانضباط والمسؤولية.
صحياً: عندما تغادر مركز عملك فكر مباشرة في التوجه إلى أي ناد رياضي للاسترخاء والتخلص من المشاكل التي واجهتك.
مهنياً: الحظّ إلى جانبك وتحصل على مكافأة مالية كبيرة وعلى دعم من أصحاب الشأن لم تكن تتوقعهما ويفرحانك كثيراً.
عاطفياً: تحسم أمرك وتباشر مشروعاً جديداً قد يتعلق بالعائلة أو بعلاقة عاطفية جديدة تنتهي بارتباط جدّي.
صحياً: القلق والاضطراب سببهما معروف، إما مشاكل مهنية أو عاطفية، والحل بين يديك.

أحدث العناوين

لا تضيعوا الفرصة الأخيرة.. صنعاء تحذر التحالف بلغة شديدة اللهجة

علق عضو وفد صنعاء في المفاوضات السياسية، عبد الملك العجري، الخميس، على خروقات التحالف السعودي الإماراتي، للهدنة الإنسانية والعسكرية...

مقالات ذات صلة