رئيس شركة رايثون لصناعة الأسلحة: حرب اليمن فرصة عظيمة لنا

اخترنا لك

كشف جريج هايز ، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة Raytheon Technologies ، للمساهمين أن شركته ترى أن هجمات الحوثيين الأخيرة ضد الإمارات العربية المتحدة ، والضربات التي ينفذها التحالف ضد اليمن  ” فرص للمبيعات الدولية “.

trtworld-الخبر اليمني:

وبحسب موقع تي ار تي باللغة الإنجليزية حدد هايز خلال مكالمة ربع سنوية مع المستثمرين في 25 كانون الثاني (يناير) ،  التوترات الحالية في الشرق الأوسط وأوروبا الشرقية وبحر الصين الجنوبي على أنها عوامل “تضغط” على الإنفاق الدفاعي ، مع وضع Raytheon جيدًا “لرؤية بعض الفوائد منه”.

هذا هو الرئيس التنفيذي لواحد من أكبر تجار الأسلحة في الولايات المتحدة يعترف بأن الحرب والموت والدمار تساوي أرباحًا أكبر للشركات.

جاءت تعليقات هايز بعد أيام فقط من قصف طائرة حربية للتحالف السعودي سجنًا في مدينة صعدة، باستخدام صاروخ موجه بالليزر من إنتاج شركة ريثيون ، مما أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 91 شخصًا وإصابة أكثر من 200 شخص ، وهو ما  وصفته منظمة العفو الدولية بـ ” أحدث قطعة في شبكة أوسع من الأدلة على استخدام أسلحة أمريكية الصنع في حوادث قد ترقى إلى مستوى جرائم الحرب “.

دعت لين معلوف ، نائبة مدير منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة العفو الدولية ،  إلى وقف فوري لمبيعات الأسلحة الأمريكية إلى الشرق الأوسط ، قائلة: “الصور المروعة التي خرجت من اليمن … تذكير صارخ بمن يدفع الثمن الرهيب ثمن أسلحة الدول الغربية المربحة للسعودية وحلفائها في التحالف “.

كما أن صفقات الأسلحة التي تبلغ قيمتها عدة مليارات من الدولارات قد سخرت من الالتزامات الأمريكية المعلنة بالسلام والديمقراطية ، كما هو موضح في الطريقة التي وافق بها الرئيس جو بايدن  على بيع ما قيمته 650 مليون دولار من صواريخ رايثيون وقاذفات الصواريخ إلى المملكة العربية السعودية خلال أشهر فقط. بعد التعهد بإنهاء الحرب في اليمن. لقد استخدمت هذه الصواريخ مرارًا وتكرارًا لقتل المدنيين في أفقر دول الشرق الأوسط.

أحدث العناوين

الانتقالي يعلن النفير بحضرموت والإصلاح يستدعي تعزيزات من مأرب

اعلن المجلس الانتقالي، المنادي بانفصال جنوب اليمن، الثلاثاء، النفير لإسقاط الهضبة النفطية في حضرموت، اهم محطة في ملفات الخلاف...

مقالات ذات صلة