حكومة هادي تقر بمنع تدفق الوقود شمالا

اخترنا لك

اعترفت حكومة هادي ، الأربعاء، بالوقوف وراء أزمة المشتقات النفطية  في المحافظات الشمالية، يتزامن ذلك مع دخول المناطق الخاضعة لسيطرة صنعاء الشهر الأول  من الأزمة وسط تحذيرات حكومية من كارثة مع اقتراب نفاذ المخزون من أهم المنشأت الصحية والطبية وقطاعات خدمية أخرى.

خاص – الخبر اليمني:

وقال وزير الخارجية في حكومة هادي إنها سمحت بدخول عددا من سفن المشتقات النفطية في إشارة إلى سفينتي ديزل  تتبع برنامج الغذاء العالمي سمحت  حكومة هادي بدخولهم بعد أيام على احتجازهم في ميناء جيزان  وبعد زيارة منسق الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة في اليمن ديفيد جريسلي لعدن ولقائه برئيس حكومة هادي  للوقوف على اخر تطورات الأزمة.

ومع أن تغريدة بن مبارك تأتي في سياق تضليل الراي العام خصوصا مع تحركات دولية لانهاء ازمة الوقود ، إلا أنها اثبات على حجم تعمد تعميق معانة اليمنين في إطار حرب قذرة تقودها السعودية منذ 7 سنوات.

وكانت حكومة هادي طالبت الأمم المتحدة  بدعم لتحويل مسار  السفن إلى ميناء عدن في مؤشر على  أن احتجاز السفن يهدف لتعطيل ميناء الحديدة الذي يعد شريان رئيسي لملايين اليمنيين في المحافظات الشمالية.

وطلت حكومة هادي خلال الفترة الماضية من عمر الأزمة  تحاول تضليل الراي العام والمجتمع الدولي ببث مزاعم حول وقوف من تصفهم بـ”الحوثيين” وراء انعدام الوقود.

أحدث العناوين

اليدومي ينجح في مغادرة إقامته الجبرية في الرياض

نجح رئيس الهيئة العليا لحزب الإصلاح محمد اليدومي في مغادرة مقر إقامته الجبرية في السعودية. متابعات-الخبر اليمني: وظهر اليدومي  في العاصمة...

مقالات ذات صلة