صحة صنعاء: أسلحة التحالف ضاعفت من مرضى السرطان خلال الحرب

اخترنا لك

كشفت وزارة الصحة في حكومة صنعاء، عن تضاعف أعداد مرضى السرطان في اليمن، أثناء الحرب على اليمن واستخدام الأسلحة المحرمة دوليا في استهداف مختلف المناطق، موضحة أن أكثر من 60 ألف حالة تتواجد في في مراكز الأورام في ظل شحة في الأدوية والتجهيزات والتشخيص.

صنعاء- الخبر اليمني:

وقال وزير الصحة طه المتوكل في فعالية “اليوم العالمي للسرطان”، إن المصابين باللوكيميا الأطفال في ارتفاع بأرقام مهولة، مبينا أن “أكثر من 3000 طفل مصابون بالسرطان معرضون للموت جراء الحصار وهناك أكثر من 2000 طفل مصابون بالأمراض “السائلة” محرمون من تلقي الرعاية الصحية اللازمة”، وفق “وكالة سبأ”.

وأكد أن التحالف يمنع دخول “الطب النووي” بالإضافة إلى منع دخول المواد المشعة اللازمة لعلاج مرضى السرطان، لافتا إلى أن مطار صنعاء مغلق والمريض لا يستطيع الخروج للعلاج وفي نفس الوقت بسبب الحصار يمنع دخول الأدوية والمستلزمات اللازمة،

وأشار الرئيس التنفيذي لصندوق مكافحة السرطان عبدالسلام المداني، إلى أن أن “هناك حالات كثيرة وصلتنا من مناطق كثيرة كصعدة وحجة وغيرها ممن تم إلقاء القنابل العنقودية والمحرمة فيها وهم مصابون بمرض السرطان”، لافتا إلى أنهم افتتحوا “وحدة جراحة الأورام وهناك كوادر مؤهلة ونحن نسعى للتخفيف من المعاناة في ظل الحصار المفروض”.

أحدث العناوين

STC Officially Turns Against Riyadh Presidential Council

The UAE-backed Southern Transitional Council (STC) announced on Tuesday its rejection of the outcomes of the meeting that brought...

مقالات ذات صلة