صفقة إماراتية – فرنسية لتشغيل بلحاف والأخيرة تبحث حماية قبلية

اخترنا لك

كثف السفير الفرنسي لدى اليمن، جان ماري صفا، السبت، لقاءاته بمشايخ شبوة بالتزامن مع ترتيبات إعادة تشغيل اهم منشات انتاج الغاز المسال في المحافظة  ضمن صفقة مع الإمارات.

خاص – الخبر اليمني:

والتقي السفير صفا بقيادات ما يسمى بـ”التحالف الموحد لابناء شبوة” وهو تكتل تدعمه فرنسا ويضم مشايخ عدة في المحافظة النفطية.

وتطرق اللقاء، وفق وسائل إعلام محلية،  لمناقشة ترتيبات تشغيل منشاة بلحاف للغاز المسال والتي تملك شركة توتال الفرنسية قرابة 51% من حصتها.

وكان محافظ هادي في شبوة، المحسوب على الإمارات بشر بقرب إعادة تشغيل المنشاة الأهم  في الاقتصاد الوطني لليمن، بالتزامن مع بدء عملية تجريبية  لتشغيل شعل المحطة، لكن توقيت هذه التحركات تشير إلى أن عملية التشغيل قد لا تعود على اليمن بفائدة خصوصا وأن الإعلان تزامن مع إعلان فرنسا تعزيز الدفاعات الجوية للإمارات وهو ما يشير بوضوح إلى أن سماح الإمارات التي تتخذ قواتها من المنشأة  قاعدة عسكرية على بحر العرب للشركة بإعادة التشغيل يأتي ضمن صفقة قد تتضمن الغاز مقابل التسليح وهي اتفاقيات تعتمدها الإمارات والسعودية في اليمن  لتمويل حربهما وتحقيق مكاسب اقتصادية.

أحدث العناوين

Due to Torrential Rains, 106 People Drowning, 2,842 Houses Damaged

The official authorities in Sana'a on Thursday revealed a terrifying statistic of the damage caused by the torrential rains...

مقالات ذات صلة