معارك في محيط لواءين للجيش السعودي بجيزان وتغليظ عقوبة الفارين

اخترنا لك

شددت السعودية، الإثنين، عقوبة العسكريين الفارين من جبهات القتال، يتزامن ذلك مع احتدام المعارك في محيط اثنين من  كبار ألوية الجيش السعودي في جيزان وسط غموض يكتنف مصيرهما.

خاص – الخبر اليمني:

وأفاد ناشطون ووسائل إعلام سعودية بتوجيهات عليا تقضي بإعدام الفارين من جبهات القتال، والقرار من حيث التوقيت يعكس مخاوف سعودية من  تداعيات التصعيد الأخير على الحدود مع اليمن، ومحاولة لإجبار جنودها على الثبات بعد الهزائم التي عصفت بها على مدى السنوات الماضية و وصفت من قبل وسائل إعلام أجنبية  على إنها  تعكس حقيقة “الجيش السعودي” الذي يسعى لان يكون قوة عظمى في المنطقة.

وجاء القرار في وقت بدأت فيه قوات صنعاء  عمليات هجومية واسعة في العمق السعودي  وتحديدا في جيزان بالتوازي مع محاولة السعودية التصعيد باتجاه حرض.

وأفادت مصادر إعلامية بأن قوات صنعاء التي بدأت قبل أيام تطويق اللواء الثامن عشر في منطقة الخوبة تواصل عملياتها في محيط اللواء 11  وسط غموض يكتنف مصير أفراد وضباط اللواء في ظل الانباء التي تتحدث عن اقتحام مواقع اللواء والاستيلاء على أسلحة بينها دبابات “ابرامز” الامريكية.

أحدث العناوين

المشاط يكشف خطة أمريكية تتعلق بنشاط الأقيال في اليمن

كشف  رئيس المجلس السياسي الأعلى في صنعاء مهدي المشاط  أن صنعاء اطلعت على الخطة الأمريكية للأيام القادمة، وتتعلق بإثارة...

مقالات ذات صلة