فض احتجاجات لمسلحي الانتقالي في شبوة وتجريد “الاخوان” من معدات

اخترنا لك

واصل محافظ المؤتمر في شبوة، عوض ابن الوزير، الخميس، محاصرة خصومه في المجلس الانتقالي وحزب الإصلاح مع بدئه عملية توطين لقيادة جناح صالح في اهم مرافق المحافظة النفطية.

خاص – الخبر اليمني:

واصدر ابن الوزير توجيهات لفصائله في “دفاع شبوة” بقمع احتجاجات لعناصر النخبة المحسوبين على الانتقالي..

وأفادت مصادر محلية بان قوات دفاع شبوة التي يشكل مقاتلي القبائل وطارق صالح  قوامها اطلقت النار وفضت احتجاجات  في الشارع الرئيس لمدينة عتق كانت تطالب برواتب عناصر النخبة الشبوانية  الذين تم اسقاطهم من كشوفات المرتبات نكاية بالانتقالي الذي انتقد نشاط مكتب طارق السياسي ومحاولة إعادة المحافظة   النفطية لعائلة صالح، مشيرة إلى سقوط مصابين.

وبالتوازي مع  اخماد انتفاضة الانتقالي، وجه ابن الوزير بسحب عشرات المعدات الطبية التي كان المحافظ السابق المحسوب على الإصلاح قد منحها لفصائل الحزب  المرابطة بشقرة وبينها  عشرات  من سيارات الإسعاف..

ونشر ناشطون صور لرتل السيارات وقد دخلت عتق.. وهذه المرة الثانية التي يستهدف فيها ابن الوزير  خصومه في حزب الإصلاح حيث سبق وأن أوقف مخصصات القوات الخاصة – الذراع العسكري للجماعة هناك..

تقليص نفوذ الإصلاح والانتقالي يتزامن مع مواصلة ابن الوزير تشديد قبضة المؤتمر على مرافق المديرية حيث اصدر  قرار بتعيين رئيس المجلس المحلي في مديرية عين  مدير عام للمديرية.

أحدث العناوين

تداعيات الهزيمة و مكاسب الانتصار في معركة شبوة

وسط احتقان سياسي ، قفز اطراف الصراع في منظومة السلطة الموالية للتحالف جنوب اليمن، إلى  معركة شبوة في محاولة...

مقالات ذات صلة