تقرير للبنتاغون يكشف عن خطر يهدد الأمن القومي والاقتصاد الأميركي

اخترنا لك

كشف تقرير جديد للبنتاغون أن اندماج العشرات من شركات المقاولات الدفاعية الأميركية لتشكيل حفنة من الشركات العملاقة على مدار الثلاثين عاماً الماضية عرّض الأمن القومي والاقتصاد للخطر، وفق بيان للبيت الأبيض أصدره اليوم الثلاثاء.

متابعات-الخبر اليمني:

وبحسب البيان ” أصدرت وزارة الدفاع تقريراً اليوم عن حالة المنافسة في القاعدة الصناعية الدفاعية، ويستعرض التقرير حالة المنافسة عبر قطاعات الدفاع الرئيسية ويكتشف أن الاندماج الشديد يشكل مخاطر على الأمن القومي والاقتصادي للولايات المتحدة”.

ويؤكّد التقرير أن تعزيز المنافسة يمثل أولوية قصوى لوزارة الدفاع، ويحدد سلسلة من الإجراءات التي ستتبعها لإعادة بناء مقعدها التنافسي، وخفض التكاليف لدافعي الضرائب، وحماية الأمن القومي.

وجاء في البيان أنه “ومنذ التسعينيات، تقلّص عدد المقاولين الرئيسيين في مجال الطيران والدفاع من 51 إلى 5 فقط، وظهر نفس النمط عبر فئات أنظمة الأسلحة الرئيسية، واليوم، تأتي 90% من الصواريخ عبر ثلاثة مصادر”.

وأشار البيت الأبيض إلى أن هذا الدمج يجعل وزارة الدفاع تعتمد بشكل متزايد على حفنة من الشركات للقدرات الدفاعية المهمة، كما أنه يضر بدافعي الضرائب، حيث لم تعد الشركات تشعر بالضغط التنافسي للابتكار أو الأداء على أعلى مستوى للفوز بالعقود.

أحدث العناوين

تداعيات الهزيمة و مكاسب الانتصار في معركة شبوة

وسط احتقان سياسي ، قفز اطراف الصراع في منظومة السلطة الموالية للتحالف جنوب اليمن، إلى  معركة شبوة في محاولة...

مقالات ذات صلة