اجتماع قبلي بغرفة عمليات التحالف بسقطرى سبق مهاجمة شركات النفط بحضرموت

اخترنا لك

كشفت مصادر قبلية في حضرموت، الأربعاء، تفاصيل اجتماع قبلي عقد في  غرفة عمليات التحالف بسقطرى قبيل تفجير الوضع عسكريا في هضبة حضرموت النفطية.

خاص – الخبر اليمني:

وأفادت المصادر بأن ضباط التحالف استدعوا قرابة 25 شيخ قبلي من مشايخ وادي وصحراء حضرموت وعقدوا اجتماع بحضور نائب المجلس العام لأبناء سقطرى والمهرة علي بن عيسى بن عفرار، مشيرة إلى أن اللقاء  تطرق لوضع خطة تنسيق متكاملة بين قبائل المهرة و وهضبة حضرموت النفطية لإسقاط ما تبقى من مناطق تحت سيطرة “الشرعية” هناك.

وعدت المصادر اللقاء بمثابة تدشين لغرفة عمليات إنشاتها الإمارات هناك بمشاركة مصر وإسرائيل اللاتي ارسلتا قواتهما مؤخرا إلى الساحل الشرقي لليمن إلى جانب السعودية والإمارات وأمريكا وبريطانيا والبحرين.

وكانت قبائل حضرموت قد بدأت في وقت سابق السيطرة على حقول النفط، حيث منعت انتاج النفط من القطاع 9 ما فجر اشتباكات مع حراسة شركة كالفالي الكندية والتي تتبع علي محسن، نائب رئيس سلطة “الشرعية”، فيما عززت القبائل من حصار الشركة في الوادي.

والمواجهات، بحسب المصادر، جزء من خطة  تصعيد واسعة قد تشهدها مناطق وادي وصحراء حضرموت والمهرة تديرها غرفة عمليات التحالف في سقطرى وينفذها مشايخ قبائل وقوى محلية أبرزها الانتقالي والمجلس العام لأبناء سقطرى والمهرة بجناحه الموالي للإمارات إلى جانب طارق صالح.

أحدث العناوين

العزي يوجه تحذير للإمارات بشأن شبوة

وجه نائب وزير الخارجية في صنعاء حسين العزي تحذيرا للإمارات من التدخل في شبوة. صنعاء-الخبر اليمني: وقال العزي في تغريدة على...

مقالات ذات صلة