بعد استدعائه من جبهات القتال غربي شبوة.. الانتقالي يدفع بأقوى ألويته إلى عتق

اخترنا لك

صعّد المجلس الانتقالي، المنادي بانفصال جنوب اليمن، الاثنين، ضد سلطة المؤتمر في شبوة عسكريا ما قد يدفع نحو مواجهات بين حليفي الإمارات في المحافظة النفطية.

خاص – الخبر اليمني:

وأفادت مصادر محلية بدخول قوات كبيرة معززة باليات مختلفة، تابعة للانتقالي، إلى مدينة عتق المركز الإداري لمحافظة شبوة، مشيرة إلى أن القوات الواصلة تمثل طلائع اللواء الثالث “نخبة شبوانية” والتي كان محافظ المؤتمر في شبوة، عوض ابن الوزير، قد نشرها كقوات امنية في مديرية بيحان على جبهات الحدود الشمالية للمحافظة تحت مسمى “قوات دفاع شبوة.

وتوقعت المصادر أن تصل بقية قوات اللواء التي استدعاها الانتقالي من بيحان إلى عتق.

ولم تتضح خطوة  الانتقالي التالية في عتق، لكن توقيتها يشير إلى محاولته فرض واقع جديد على جناح صالح في المؤتمر خصوصا وأن استدعاء هذه القوات جاء وسط غضب عارم في صفوف المجلس  عقب إشهار طارق صالح، قائد فصائل الامارات في الساحل الغربي، لمكتبه السياسي رسميا في المحافظة الأهم في الازمة بين الانتقالي وهادي.

في السياق، أعلنت هيئة رئاسة المجلس الانتقالي خلال اجتماع لها في عدن رفضها انشاء اية مكونات  في الجنوب في إشارة إلى مكتب طارق، في حين توسعت رقعة الانتقادات  للانتقالي بسبب خسارته شبوة ، رغم الانباء عن توجيهات إماراتية بوقف التحريض ضد طارق صالح.

أحدث العناوين

Saudi Border Guards Continues Kill Yemenis in Jizan

The Saudi border guards committed on Monday a new crime against Yemeni youth in Jizan border province, informed sources...

مقالات ذات صلة