جناح هادي بالمؤتمر يتهم الانتقالي بمحاولة وأد الحزب جنوبا لصالح “كيانات موازية”

اخترنا لك

توعد جناح  هادي في المؤتمر الشعبي العام جنوبا، الأربعاء، بملاحقة المجلس الانتقالي وفصائله  على خلفية اقتحام مقر الحزب بمدينة عدن، المعقل الرئيس للمجلس في خطوة تشير إلى أن اغلاق المقر ذات ابعاد تتعلق بالتخلص من عبئ هادي داخل الحزب.

خاص – الخبر اليمني:

وقال احمد الميسري ، وزير الداخلية السابق في حكومة هادي، وزعيم الحزب جنوبا، بانه في اللجنة التحضيرية للمؤتمر الشعبي العام جنوبا سيتخذ كل الإجراءات  ضد كل من استهداف الحزب واعضائه في عدن.

واشار الميسري في بيان له إلى أنه لن يسمح  اختطاف الحزب وتدجينه أو تطويعه في اتهام للانتقالي بتنفيذ اجندة طارق صالح الذي يحاول حاليا  ابتلاع المؤتمر او ما تبقى منه جنوبا تحت مسمى “المكتب السياسي للمقاومة “، واصفا الاقتحام بالعمل الممنهج الذي يستهدف الحياة السياسية.

وكان مسلحو المجلس الانتقالي، المنادي بانفصال جنوب اليمن، اقتحم مقر الحزب في التواهي وشرع برفع علم الجنوب .. ومع أن العملية  تأتي  في ظل  استياء جنوبي جراء تحركات طارق صالح  الذي اشهر مكتبه على حساب المؤتمر الشعبي العام في شبوة إلا ان تزامنها مع اتفاق الانتقالي وطارق بشان تسليم مدينة الصالح في عدن يشير إلى انها ضمن ترتيبات إماراتية لإنهاء المؤتمر لصالح  طارق الذي يتم تسويقه حاليا كبديل لهادي والانتقالي على حد سواء.

يذكر أن الميسري كان اعلن ضم فروع المؤتمر الشعبي في المحافظات الجنوبية تحت قيادات بعد مقتل زعيم المؤتمر في احداث فتنة ديسمبر من العام 2017، وشرع بتشكيل لجنة تحضيرية برئاسته لمنع  استحواذ عائلة صالح عليه..

وفرع الجنوب واحد من عدة  تيارات داخل الحزب الذي ظل يتشبث بالسلطة لعدة عقود  أصبحت منقسمة ومترامية الولاء، وتوقيت استهداف المؤتمر جنوبا يشير إلى انها ضمن مخطط لابتلاع حصته  في الترتيبات المقبلة لإعادة هيكلة “الشرعية” ..

أحدث العناوين

اليدومي ينجح في مغادرة إقامته الجبرية في الرياض

نجح رئيس الهيئة العليا لحزب الإصلاح محمد اليدومي في مغادرة مقر إقامته الجبرية في السعودية. متابعات-الخبر اليمني: وظهر اليدومي  في العاصمة...

مقالات ذات صلة