أول رد إماراتي على قرار واشنطن استهدافها باليمن

اخترنا لك

صعّدت الإمارات، السبت، ضد الولايات المتحدة في اليمن في خطوة قد تدفع نحو تعميق الأزمة بين الحليفين.

خاص – الخبر اليمني:

ونظمت الإمارات لقاء بين رئيس المجلس الانتقالي، المولي لها والمنادي بانفصال جنوب اليمن، عيدروس الزبيدي، بالسفير الروسي في ابوظبي في خطوة قد تستفز  واشنطن.

ونشرت وسائل إعلام إماراتية صورة تجمع الزبيدي، المقيم بأبوظبي، مع السفير  تيمور زابيروف، مشيرة إلى مناقشة الطرفان سبل الدعم الروسي لاستعادة “دولة الجنوب” التي  تمتد بنظر الانتقالي من المهرة في الشرق وصولا إلى باب المندب في الغرب.

ومع أن اللقاء لا يبدو أنه حمل الكثير، لكنه من حيث التوقيت فسر على أنه رسالة من ابوظبي لواشنطن خصوصا وأنه يأتي بعد ساعات فقط على إعلان وزارة الخارجية الأمريكية انتهاء زيارة  مبعوثها إلى اليمن، تيم ليندركينغ، بمعية القائمة بأعمال السفير كاثي ويسلي، تركزت على محافظتي شبوة وحضرموت الثريتين بالنفط والغاز واللاتي يعتبرن الآن تحت استحواذ الإمارات.

والزيارة التي تقول الخارجية الامريكية بانها تهدف  لمكافحة التهريب والإرهاب، مع أنها تأتي في وقت تتصاعد فيه مخاوف الغرب وامريكا من أزمة طاقة مع تواصل الحرب الروسية على أوكرانيا، إلا أنها تحمل أيضا رسائل للإمارات التي سبق وأن تلقت في وقت سابق إنذار امريكي من مغبة الحياد والاصطفاف مع روسيا  وذلك في اعقاب  رفضها التصويت على مشروع قرار امريكي يدين الغزو الروسي لأوكرانيا في خطوة وصفها يوسف العتيبة سفير  ابوظبي في واشنطن بانها تضع العلاقات محل اختبار حقيقي في إشارة إلى دخولها منعطف جديد.

أحدث العناوين

محافظ شبوة يؤكد فراره

كشف محافظ المؤتمر في شبوة، الاثنين، مصيره  مؤكدا الانباء التي تتحدث عن فراره. يأتي ذلك في اعقاب جدل حول  وضعه ...

مقالات ذات صلة