” القرار 2624 فضيحة ولا قيمة له وتم شراؤه بالمال السعودي الإماراتي “.. تواصل ردود السياسين اليمنيين

اخترنا لك

خرج سياسيون يمنيون ، اليوم الاثنين ، بردود جديدة على القرار الأممي 2624 والصادر عن مجلس الأمن الدولي ، مشيرين إلى أن هذا القرار يمثّل “فضيحة” وجاء لإرضاء الإمارات ودول تحالف الحرب على اليمن وتم شراؤه بالمال السعودي الإماراتي ،وجاء أيضاً متجاهلاً للمأساة الإنسانية في اليمن ولا قيمة له.

الخبر اليمني – متابعات

“علي القحوم” عضو المكتب السياسي لـ “حركة أنصار الله” قال إن:” مجلس الامن وجلسات مجلس الامن جلسات مشتراه بالمال السعودي والاماراتي مسبقا، أيضا تؤكد ان مجلس الامن تحكمه الولايات المتحدة الامريكية ضد الشعوب.

وأضاف القحوم: “قرار مجلس الامن 2624 تجاهل الحصار والمأساة اليمنية جراء العدوان السعودي الأمريكي على اليمن، لم يذكر الاجرام والعدوان الذي يمارس بحق الشعب اليمني لمدة ثماني سنوات.، هذا القرار يؤكد ان مجلس الامن يقف مع الجلاد ضد الضحية ، ومجلس الامن أداة بيد الصهيونية ولايخرج خارج خطوط سياساتها العنصرية والعدائية للشعوب.

وتابع: “دول تحالف العدوان تعيش وضعا من الفشل والتخبط والخوف والقلق ، وهناك قلق من قبل الامارات قلق لجهة الولايات المتحدة الامريكية ، وقلق إسرائيلي أيضا من تنامي القدرات والقوة العسكرية اليمنية ، والتطور اللافت والنوعي للأسلحة اليمنية ، هناك تنوع في انتاج الأسلحة اليمنية وإنتاج كمي أيضا”.

من جانبه قال “عبد الرحمن المختار” عضو مجلس الشورى بصنعاء إن:” هذا القرار عمليا لاقيمة له في الواقع ليس مسموح ان يورد سلاح الى اليمن ولمواجهة دول العدوان ، السلاح مسموح لدول العدوان ومسموح به للعملاء ومسموح به للمرتزقة ، ليس مسموح للمواد الغذائية ان تدخل بسلاسة ليس مسموحا بدخول المحروقات ، ليس مسموحا بدخول الادوية بسلاسة ، مواد كثيرة غير مسموح بدخولها ، نحن في الواقع محاصرين منذ مارس 2015م ، فما قيمة القرار .

هذا وأكدّ “فرحان هاشم” عضو “الهيئة التنفيذية لتحالف لأحزاب المناهضة للعدوان” إن القرار: يأتي كتأكيد على الدور الأمريكي في العدوان على اليمن وفي السيطرة على المؤسسات الدولية بمافيها الجمعية العامة للأمم المتحدة ومجلس الامن ويؤكد بان هذا العدوان اريكي بامتياز .

كما أضاف: “وعلى الرغم بان قرار منع القوى الوطنية من استيراد الأسلحة صدر في العام 2015م الا انه اتى في العام 2022 م ليؤكد كون الأمم المتحد أداة من أدوات العدوان على اليمن، وتسعى الى تسجيل انتصار اعلامي لا اقل ولا اكثر ، وهذا القرار لا يغير من واقع الميان او المعطيات في اليمن شيء ، لناحية تكالبت فيه كثير من الدول على الشعب اليمني في ظل هذه الازمة التي صنفتها الأمم المتحدة بانها أكبر ازمة تشهدها البشرية في تاريخها الحديث”.

أحدث العناوين

كرمان: الحوثيون سيستولون على كامل اليمن خلال فترة وجيزة

قالت الناشطة والقيادية الإصلاحية توكل كرمان، الخميس، إن قوات صنعاء ستستولي على كامل اليمن خلال فترة وجيزة من صعدة...

مقالات ذات صلة