انهيار الجنيه يكشف فشل ضغوط خليجية – إسرائيلية على مصر للانخراط في حرب اليمن

اخترنا لك

انهارت العملة المصرية، الثلاثاء، بصورة  غير مسبوقة في خطو تشير إلى  استمرار الضغوط الخليجية – الإسرائيلية على مصر للانخراط في مستنقع الحرب على اليمن والتي تقودها السعودية  وتقترب من عامها الثامن.

خاص – الخبر اليمني:

وتجاوز سعر صرف الدولار في مصر حاجز الـ18 جنيها بعد أن ظل تحت سقف 14 جنيها.

وجاء الانهيار المفاجئ بعد يوم فقط على لقاء ثلاثي جمع الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي  برئيس الوزراء الإسرائيلي وولي عهد ابوظبي محمد بن زايد  في شرم الشيخ.

ولم تكشف مصر تفاصيل اللقاء الذي اختتم ببيان عن الرئاسة المصرية اكدت فيه  رفض السيسي  زعزعة امن واستقرار الخليج ، على الرغم من ذكر تقارير إعلامية عن تخصيص اللقاء  للحديث عن تأمين خطوط وإمدادات الطاقة في البحر الأحمر وخليج عدن في إشارة على محاولة إسرائيل والامارات  دفع مصر لنشر مزيد من القوات في هذه المناطق التي تطل اليمن عليها ..

وجاء اللقاء في اعقاب الهجمات الواسعة  التي استهدفت السعودية  خلال اليومين الماضين وطالت  عشرات المواقع الاستراتيجية والمنشات الحيوية اعتبرها متحدث قوات صنعاء العميد يحي سريع ردا على الحصار والعدوان.

وتتخذ الامارات والسعودية من دعم العملة المصرية ورقة ضغط على القاهرة وقد سبق وأن استخدمتها في محاولة لإجبار القيادة المصرية على نشر وحدات من القوات الخاصة في اليمن عقب الهجمات على الامارات، وفق ما ذكرته صحيفة العرب الموالية لأبوظبي، في تقرير سابق، لكن رفض القوات المصرية هذه الخطوة التي كان التحالف يسعى من خلالها لتنفيذ عمليات نوعية في اليمن وفق الصحيفة، أدى إلى اتفاق قضا  بنشر خبراء  في المناطق الشرقية لليمن لتدريب وإعادة هيكلة الفصائل الموالية للتحالف وتجديدا العمالقة.

ومساعي جر مصر إلى مستنقع الحرب في اليمن لا يتعلق برغبة السعودية بتحقيق انتصارات بعد 8 سنوات من الهزائم بل  بتفكيك الجيش المصري واضعافه باعتباره احد اهم ركائز القوى الإقليمية وبما يتيح لدول خليجية بتسلم دفة الزعامة إقليميا.

أحدث العناوين

اليدومي ينجح في مغادرة إقامته الجبرية في الرياض

نجح رئيس الهيئة العليا لحزب الإصلاح محمد اليدومي في مغادرة مقر إقامته الجبرية في السعودية. متابعات-الخبر اليمني: وظهر اليدومي  في العاصمة...

مقالات ذات صلة