كشف انهاك سعودي في اليمن.. هادي يتشبث بـ”الحوثيين” ويتمسك بمحسن

اخترنا لك

بعد أيام على غموض مصيره وسط  احتدام صراعه مع السفير السعودي لدى اليمن، محمد ال جابر ، والتقارير الدولية التي تتحدث عن توجه الرياض لإزاحته، ظهر أخير عبدربه منصور هادي، رئيس سلطة “الشرعية” في مقر اقامته بالعاصمة السعودية  ليؤكد حجم الخلافات مع مشرفه الأعلى.

خاص – الخبر اليمني:

أقام هادي مأدبة عشاء وهي بالأساس ردا على المأدبة التي اقترحها السفير ال جابر  في محاولة لتقريب هادي وطارق صالح خليفته المرتقب، لكن مأدبة هادي لم يدعى اليها طارق هذه المرة، وبدأ خلالها هادي مستعرضا بالإصلاح أبرز شركائه في “الشرعية” والقوة التي تناهض عملية السلام الحالية في اليمن.

أجلس هادي محسن على يمنية ومحمد اليدومي على يساره وكأنه يقول بأنه يستمد قوته من هؤلاء، خصوصا بعد نجاح السعودية  تقليم أضافره بضم مكون مدير مكتبه المعروف بـ”الائتلاف الوطني  الجنوبي” إلى حفلة مشاورات ازاحته، وكان بارزا من خلال كلمته المقتضبة التي القاها في اللقاء  استنجاده بـ”الحوثيين” الذين تمنى أن ينهوا معانته بالانخراط في مفاوضات الحل السياسي، كما كشف  حجم معانة التحالف  في اليمن  وتقديره  حجم انهاك السعودية بفعل الحرب في تلميح إلى أن السعودية تعاني من تداعيات الهزيمة  مطالبا إياهم  بحزمة إصلاحات اقتصادية.

هادي الذي لم يشارك في مشاورات  الرياض التي انطلقت برعاية التعاون الخليجي  نهاية الأسبوع الماضي  وتنتهي هذا الاسبوع،  بفعل مخاوفه على مستقبله في ظل الغموض الذي يكتنف مصيره على ضوء التقارير التي تتحدث عن إمكانية ازاحته، حاول من خلال مأدبته اليوم  التمسك بمحسن  نائبه الأول والذي تؤكد المعطيات توجه السعودية لإزاحته ايضا  وحاول أيضا تجديد تحالفه مع تيار محسن – الاصلاح  استباقا لمخرجات مشاورات الرياض والتي  قد تخلط الكثير من أوراق “الشرعية” التقليدية.

أحدث العناوين

مقالات ذات صلة