كيف ستكسب الولايات المتحدة من الحرب في أوكرانيا؟

اخترنا لك

 

عودة واشنطن إلى ممارسة سبق أن اختبرتها في زمن الحرب العالمية الثانية. وافق مجلس الشيوخ الأمريكي بالإجماع، الأربعاء، على مشروع قانون بشأن الإعارة والتأجير، من شأنه تبسيط تقديم المساعدة العسكرية لأوكرانيا. الآن يجب أن ينظر فيه مجلس النواب، وإذا تم اعتماده هناك، سيتم إرسال الوثيقة إلى الرئيس بايدن للتوقيع عليها.

ترجمات خاصة-الخبر اليمني:

منذ 24 فبراير، خصصت واشنطن فعليا 1.7 مليار دولار لمساعدة أوكرانيا عسكريا. طلب زيلينسكي من أمريكا استخدام هذه الأموال لشراء طائرات وصواريخ للجيش الأوكراني، لكن الحزمة تشمل حتى الآن 9000 نظام مضاد للدبابات و 800 نظام دفاع جوي وطائرات مسيرة ومعدات دفاع إلكتروني. من المفترض أن يتم تسليم هذا كله إلى أوكرانيا عبر الحدود مع بولندا ورومانيا، حيث سيتم إنشاء مستودعات لمعدات “ليند ليز”. المجر ترفض بشكل قاطع حتى الآن السماح للأسلحة الأمريكية بعبور أراضيها.

تم استخدام برنامج ليند ليز (الإعارة والتأجير) على نطاق واسع من قبل الولايات المتحدة خلال الحرب العالمية الثانية.

لذلك سيكون على كييف أيضا دفع ثمن “الهدايا” الأمريكية ومع فوائد. فقط لن يكون زيلينسكي مع فريقه هو الذي سيفعل ذلك، إنما الأجيال القادمة من الأوكرانيين، ما لم تتفكك البلاد تماما بالطبع.

ويرى كبير الباحثين في معهد الولايات المتحدة وكندا التابع لأكاديمية العلوم الروسية، فلاديمير فاسيليف، أن الولايات المتحدة من خلال تطبيق ليند ليز، “تعمل على تحويل أوكرانيا إلى أرض لمواجهة مديدة، أي إلى “أفغانستان أوروبية”.

 

الكاتب: أندريه بارانوف

صحيفة: كومسومولسكايا برافدا

بتاريخ: 8 ابريل 2022

رابط المقالة: https://www.vladimir.kp.ru/daily/unrest/

 

أحدث العناوين

كشف توزيع الغاز للأحياء والمحطات في صنعاء.. الأحد 22 مايو

كشف محطات تعبئة السيارات ليوم : ( الأحد ) ٢٠٢٢/٠٥/٢٢م سعر الـ ٢٠ لتر ( ٨,٥٧٣ ريال ) سعر اللتر ( ٤٢٨,٦٥...

مقالات ذات صلة