تعديلات على اتفاقية الوحدة لإعادة طرحها كمدخل لشرعنة انفصال جنوبي اليمن

اخترنا لك

تشهد العاصمة السعودية تحركات لإعادة توقيع اتفاقية الوحدة اليمنية مع تعديلات قد تمهد للانفصال جنوب اليمن، يتزامن ذلك مع استمرار الضغوط لإعادة مؤسسات السلطة اليمنية الموالية للسعودية إلى عدن وسط مخاوف القوى الجنوبية المنادية باستعادة “جمهورية اليمن الديمقراطية”.

خاص – الخبر اليمني:

وأفادت مصادر دبلوماسية بأن الرئيس الجنوبي السابق علي سالم البيض سلم قبل أيام وثيقة اتفاقية الوحدة اليمنية الموقعة في تسعينيات القرن الماضي  لرئيس المجلس الانتقالي عيدروس الزبيدي  والذي بدوره طرحها على  طاولة الرياض وتم اعتمادها  كوثيقة لتشكيل المجلس الرئاسي بين الجنوب والشمال.

وأوضحت المصادر بأن تعديلات وصفتها بالطفيفة أدخلت على  الوثيقة لكنها وصفتها بالخطيرة كونها تمهد لشرعنة انفصال الجنوب كونها تنص على حق الجنوب باستعادة دولته حتى حدوده السابقة في حال نشبت الحرب، معتبرة هذه مؤشر على وجود توجهات خليجية لدفع الوضع نحو حرب شمالية – جنوبية نظرا لتركيبة المجلس الرئاسي الحالية.

ويتوقع التوقيع على الوثيقة مجددا كضمانات للانتقالي.

وكان  نجل علي سالم البيض، هاني، جدد في سلسلة تغريدات رفضه والده الذي يعد قامة جنوبية لإعلان الانفصال في هذا التوقيت وطالب الانتقالي باجراءات في سياق حفظ ما وصفها حقوق الجنوب مستقبلا.

أحدث العناوين

Egypt Approves Direct Flights from Sana’a Airport

Egypt has agreed to allow direct flights between Sana'a and Cairo as part of the UN-brokered truce between Yemen's...

مقالات ذات صلة