البحسني يلوح بنقلها والانتقالي يهاجم “العرادة” وطارق يعزز عسكريا.. ” العاصمة” توسع الخلافات داخل الرئاسي

اخترنا لك

وسعت سيطرة المجلس الانتقالي على عدن، الخميس، الخلافات داخل “المجلس الرئاسي” الذي فشل بالالتئام مجددا، وسط مؤشرات على طرده، ما قد يدفع نحو نقل “العاصمة المؤقتة”.

خاص – الخبر اليمني:

واعتدت فصائل الانتقالي على عددا من مرافقي سلطان العرادة ، عضو الرئاسي الذي غادر في وقت سابق إلى معقله في مأرب.

وتداولت وسائل إعلام تصريحات للصحفي المقرب من العرادة حمزة المرادي يتحدث فيه عن قيام مسلحي المجلس  بمنعه من إقامة زفافه في المدينة والاعتداء عليه.

كما تحدث آخرون عن تمزيق هذه العناصر وثائق خاصة بآخرين ينتمون إلى مأرب.

ولم تعرف دوافع استهداف أبناء مأرب الذي عادوا إلى المدينة برفقة العرادة ، وما إذا كانت ضمن رسائل لمحافظ الإصلاح ومنعه من العودة مجددا أم انتقام على مغادرته، لكنها تبقى ضمن صراعات داخل المجلس بشأن بقاء عدن  تحت سلطة الانتقالي.

على الصعيد ذاته، أفادت مصادر إعلامية  عن دفع طارق صالح، العضو في المجلس عن الساحل الغربي، بتعزيزات جديدة إلى عدن وذلك بعد يوم على تهديد فصائل الانتقالي باعتقاله وأفراد حراسته.

من جانبه ، هدد فرج البحسني، العضو في المجلس عن حضرموت،  بنقل العاصمة من عدن، ووقف اتفاقيات المجلس بشأن تأهيل وتطوير المعقل الأبرز للانتقالي.

جاء ذلك خلال كلمته في لقاء للمكتب التنفيذي لمحافظة حضرموت ألمح فيه إلى إمكانية نقل العاصمة إلى حضرموت.

ومنذ انتهاء إجازة العيد لم يعقد أعضاء المجلس الرئاسي اجتماع، كما لم يشاركوا في لقاء بالمبعوث الدولي، وسط تقارير عن خلافات جمة ووصلت حد تهديد الزبيدي بطرد المجلس الرئاسي في محاولة منه للضغط على المجلس تمرير أجندته بحكم سيطرة فصائله على المدينة.

أحدث العناوين

رسمياً.. ريال مدريد يتوج بنهائي دوري أبطال أوربا

تغلب ريال مدريد على ليفربول بهدف نظيف ليتوج بالبطولة ال14 له لدوري أبطال أوروبا مساء السبت، في ملعب دو...

مقالات ذات صلة