الانتقالي ينقلب على الرئاسي ببيان عسكري من عدن

اخترنا لك

هددت الهيئة العليا للأمن والجيش الجنوبي، احد الاذرع العسكرية للمجلس الانتقالي المنادي بانفصال جنوب اليمن، الثلاثاء، بطرد سلطة العليمي من عدن  في خطوة تشير إلى توجه المجلس لمنع عودة أعضاء المجلس إلى المدينة.

خاص – الخبر اليمني:

واتهمت الهيئة في بيان لها رئيس المجلس باعتماد ترقيات ومكافأت تصل إلى مليوني ريال لكل ضابط في نطاق المنطقتين العسكريتين الأولى والثالثة  في إشارة إلى الفصائل المحسوبة على الإصلاح واستبعاد المنطقتين الثانية والرابعة في إشارة إلى المحسوبة على الانتقالي والبحسني.

وحددت الهيئة في بيانها مهلة جديدة لصرف مرتبات عشرات الأشهر لمنتسبي الفصائل الجنوبية والتي قالت أنهم يتعرضون لاقصاء واستهداف للقمة عيشهم والتنكيل، مهددة ببرنامج تصعيدي ومحملة المجلس مسؤولية  تداعيات تطورات تجاهل مطالبهم.

والهيئة  تعد أبرز أذرع الانتقالي وقد نجح المجلس الانتقالي خلالها من تغير الكثير من المجريات على الأرض أبرزها طرد حكومة هادي واقتحام قصر المعاشيق، مقر اقامتها بتظاهرات سلمية.

وجاء البيان في وقت يواصل فيه رئيس المجلس وبعض أعضائه زيارتهم  للعاصمة الإماراتية في إطار تهنئة رئيس الامارات الجديد محمد بن زايد وهو ما قد يحمل رسائل تهديد قد تحول دون عودة المجلس الرئاسي لمزاولة عمله من المدينة.

كما تأتي في ظل احتدام الصراع بين الانتقالي والرئاسي حول دمج  الفصائل المنادية بالانفصال في إطار حكومة معين مع رفض الانتقالي ذلك.

أحدث العناوين

SPC: Coalition’s Failure to Abide by Truce Does Not Encourage Its Renewal

President of pro-Houthis Supreme Political Council (SPC), the highest ruling authority in Sana'a, affirmed on Wednesday that the Saudi...

مقالات ذات صلة