تواصل الاحتراب بين مكونات المجلس الرئاسي الموالي للتحالف

اخترنا لك

فتح المستشار الإعلامي للقيادي البارز في حزب الإصلاح “علي محسن الأحمر” اليوم السبت ، النار على المملكة العربية السعودية متهماً إياها بإعاقة عمل رئيس المجلس الرئاسي الموالي للتحالف “رشاد العليمي” ومؤكّداً أن مصيره لن يختلف عن مصير سابقه “هادي” في تجلٍ جديد لحالة الاحتراب بين مكونات المجلس المتشكل حديثاً.

متابعات – الخبر اليمني:

وقال الصحافي “سيف الحاضري” إنه “لا أجد في الأفق ما يشير ان الأشقاء صادقين في دعم العليمي رشاد، الواقع يعيد مشهد محاصرة هادي ونائبه محسن بكل عوامل الفشل”.

وتابع: “نجحت المملكة في خلق تذمر شعبي تجاه هادي ونائبه من خلال تعمد افشالهم ومحاصرتهم بكل عوامل الفشل بعدها وجدت طريق الإطاحة بهم معبد”.

هذا ورغم محاولة تصريحات مستشار محسن تصوير أن ثمّة حالة انفصام بين العليمي والسعودية على صعيد التوجهات إلا أن نطاقاً واسعاً من اليمنيين ينظر إلى الرجل بوصفه “رجل السعودية الجديد في اليمن” وربيب غرف مخابراتها.

في سياق متّصل كانت قد بدأت شخصيات صحفية بارزة محسوبة على حزب الإصلاح والجنرال “علي محسن الأحمر” حملة إعلامية ضد رئيس المجلس الرئاسي الموالي للتحالف “رشاد العلمي” على خلفية “إقصاء” محسن من المشهد السياسي واستنجاد “العلمي” بمن يرى فيهم العسكري الإصلاحي عدواً لدوداً وخصماً سياسياً.

ووفقاً لمراقبين فإن الهجوم الذي شنّه المستشار الإعلامي للجنرال “علي محسن” الصحافي “سيف الحاضري” متّهماً إيّاه بـ “الهروب من التحديات” ليس سوى تمظهرٍ عملي لهذه الحملة التي تشارك فيها شخصيات صحافية ونشطاء فضلاً عن وسائل إعلام الإصلاح وتأتي بتمويل من مكتب “محسن”.

وكان مستشار محسن قد قال معلّقاً على اتصالات العليمي بـ ” خالد بحّاح” بهدف إقناعه بالعودة لعدن وهو ما يأتي في ظل أحاديث عن إمكانية توليه منصب رئيس الوزراء”: إن “المثالية الزائدة تضعف القيادة ولا تخدم مصالح الوطن، الوطن بحاجة الى تضحيات قد تقتضي احيانا ان تخرج من مربع المثالية الى مربع تحمل المسؤولية”.

وختم مؤكّداً أن “المثالية هروب من مواجهة التحديات في ظروف صعبة كالتي تمر بها اليمن”.

أحدث العناوين

صنعاء| السياسي الأعلى يتعهّد بتخفيض أسعار المشتقات النفطية

طمأن المجلس السياسي الأعلى خلال اجتماع عقده يوم أمس الاربعاء ، المواطنين اليمنيين في عموم المحافظات متعهداً بتخفيض أسعار...

مقالات ذات صلة