تركة هادي تفجر أزمة بين الانتقالي وحكومة معين

اخترنا لك

فجرت الرئيس المخلوع، عبدربه منصور هادي، الاثنين، أزمة جديدة بين المجلس الانتقالي وحكومة معين، مع احتدام الخلافات حول اخر محطاته الكهربائية.

خاص – الخبر اليمني:

وحذر المركز الإعلامي لكهرباء عدن المواطنين في المدينة من صيف ساخن، متوقعا انهيار كافة منظومات الكهرباء خلال الأيام المقبلة.

وجاء التحذير عشية تصاعد وتيرة انقطاع التيار الكهربائي في المدينة التي تضربها حاليا أكبر موجة حر.

وتوقع المركز في بيان له وصول الاحمال إلى نحو 650 ميجاوات في وقت لا تنتج فيها محطات المدينة سوى 90 ميجا فقط.

واتهم المركز حكومة معين برفض تعزيز انتاج محطة المسيلة التابعة لهادي، والتي يشرف عليها أحمد العيسي، مشيرا إلى تعمدها إبقاء الطاقة الإنتاجية عند اقل مستوى لا يتجاوز الـ90 على الرغم من قدرتها على انتاج اكثر من 250 ميجا مع أن مبلغ صيانتها لا يتجاوز الـ20 مليون دولار.

كما اتهمها بالفساد وعقد صفقة لاستئجار سفينة طاقة ستصل عدن الشتاء القادم بنحو 130 مليون دولار.

والبيان ضمن حملة  يقودها تيار هادي ضد معين عبدالملك  المتهم بتنفيذ صفقات مع  تاجر في قطاع الكهرباء شريك له.

وتعيش عدن حالة احتقان شعبي مع مفاقمة الكهرباء للوضع هناك.

ودفعت هذه التطورات بعيدروس الزبيدي  رئيس الانتقالي، لاستدعاء مدير الكهرباء في عدن ومطالبته بضرورة حل سريع لأزمة الكهرباء التي تنذر بتصعيد.

وأفاد المدير، وفق  وسائل اعلام الانتقالي بأن السبب يعود لانعدام الديزل الذي تعتمد عليه المحطات ورفض الحكومة تزويدها.

والتناقضات في طرح المسؤولين بشأن أسباب أزمة الكهرباء التي  تعصف بالمدينة يكشف بأنها ذات دوافع سياسية.

أحدث العناوين

تأكيد خليجي بنفاذ الخيارات في اليمن وسعودي على فشل “الرئاسي”

كشف مجلس التعاون الخليجي، الاثنين، نفاذ خياراته في اليمن .. يتزامن ذلك مع تأكيد سعودي على فشل التعويل على السلطة...

مقالات ذات صلة