محادثات أمريكية سعودية للتنسيق لزيارة بايدن إلى المملكة

اخترنا لك

كشفت وسائل إعلام إسرائيلية عن محادثة هاتفية جرت بين وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، ووزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان، في سياق التمهيد لزيارة الرئيس الأميركي جو بايدن إلى السعودية، لبحث عدة ملفات أهمها ملف الطاقة والحرب في أوكرانيا.

متابعات-الخبر اليمني:

وقال معلّق الشؤون السياسية في موقع “والاه” الإسرائيلي، باراك رابيد، في تغريدة في تويتر: “تحدث وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، هاتفياً مع وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان، وقد جرت المحادثة على خلفية الإعداد لزيارة الرئيس الأميركي جو بايدن إلى السعودية، والوساطة الأميركية بين السعودية وإسرائيل التي تمّ الكشف عنها في موقع والاه”

وأوضح رابيد أنّ “المحادثة جرت بعد ثلاثة أيام على المحادثة بين بلينكن ووزير الخارجية الإسرائيلية يائير لابيد”.

وفي السياق، قالت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأميركية في منتصف شهر أبريل الماضي، إنّ قادة لجنتي الشؤون الخارجية والاستخبارات في مجلس النواب الأميركي وأكثر من 20 ديمقراطياً آخرين يخططون للضغط على إدارة بايدن لاتخاذ موقف أكثر صرامة تجاه السعودية”، مشيرين إلى “رفض الرياض التعاون مع واشنطن بشأن التدخل الروسي في أوكرانيا ومجموعة مسائل من حقوق الإنسان”.

وتصاعدت التوترات بين الولايات المتحدة والسعودية بشأن ردّ الرياض على العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا. وأشار المشرعون الأميركيون إلى أنّ السعودية رفضت الدعوات الأميركية لإنتاج مزيد من النفط بأسعار منخفضة، وأن المملكة دخلت في محادثات مع بكين بشأن تسعير جزء من مبيعات النفط باليوان.

وقال معلق الشؤون العربية في قناة “كان” الإسرائيلية روعي كايس، إنّ “هناك أزمة متواصلة بين إدارة بايدن وبين السعودية، وهذه الأزمة تعاظمت على خلفية العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا”.

أحدث العناوين

العليمي يعلن رسميا الإقامة في الرياض والانتقالي يحتفي بوصول الزبيدي إلى المعاشيق

أعلن رئيس ما يسمى بمجلس القيادة الرئاسي المشكل من قبل التحالف رشاد العليمي، بشكل رسمي الإقامة في الرياض، وذلك...

مقالات ذات صلة