دخول ألماني قوي بحرب اليمن يثير قلق حكومة معين

اخترنا لك

كثفت المانيا، الأربعاء، تحركاتها بالملف اليمني بصورة بدأت تقلق القوى الموالية للسعودية .

خاص – الخبر اليمني:

على الصعيد السياسي، أفادت تقارير إعلامية عن رعاية برلين مفاوضات، خارج الأمم المتحدة، بين صنعاء وقيادات يمنية موالية للتحالف في سويسرا.

ولم تتضح بعد طبيعة تلك اللقاءات وماذا كانت ضمن مسار دعم المبعوث الدولي إلى اليمن ، هانس جرودنبرغ، والذي يحظى بدعم من الاتحاد الأوروبي باعتباره مواطنه، أم خارج السياق، كما لم يعلق أي طرف عنها ، لكن توقيتها  في ظل الحراك الأممي ودخول أطراف دولية على خط الحرب  في اليمن  يشير إلى محاولة المانيا البحث عن دور في اليمن قبيل إغلاق الملف  الذي تدفع العديد من الأطراف لإنهائه في ظل استمرار الحرب الروسية -الأوكرانية.

في ذات السياق ، واصلت وسائل إعلام المانية ممولة من الحكومة تسليط الضوء على حرب اليمن والأدوار الإقليمية فيها، حيث واصلت قناة “دويتشه فله” نشر  تقارير عن علاقة الجماعات المتطرفة وتحديدا القاعدة وداعش بقيادة في حكومة هادي وأبرزهم علي محسن نائب رئيس   سلطة “الشرعية” السابق والمقرب من السعودية.

ولم يتضح أيضا ما إذا كانت الحملة الإعلامية ضمن رسائل للسعودية التي تمول الفصائل الموالية لها بما فيها القاعدة وداعش في إطار خلافات بين برلين والرياض تمتد لسنوات بفعل قرار المانيا حظر تصدير السلاح للسعودية، أم ضمن حملة السعودية لرفع الغطاء عن محسن، لكن إعلان حكومة معين استيائها من تلك التقارير يكشف عن  دوافع المانية قد تعقد مساعي السعودية للخروج من مستنقع الحرب على اليمن  خصوصا في ظل رفضها طلب أوروبي ملح لزيادة انتاج الطاقة.

أحدث العناوين

العليمي يعلن رسميا الإقامة في الرياض والانتقالي يحتفي بوصول الزبيدي إلى المعاشيق

أعلن رئيس ما يسمى بمجلس القيادة الرئاسي المشكل من قبل التحالف رشاد العليمي، بشكل رسمي الإقامة في الرياض، وذلك...

مقالات ذات صلة