الفوضى تتواصل بتعز مع تعثر تسمية المحافظ

اخترنا لك

تواصلت  رقعة الفوضى المسلحة  في مدينة تعز، الاحد، مع تسجيل مواجهات جديدة  بين الفصائل المتناحرة  وسط جمود في الملف  السياسي الذي يشهد حراك غير مسبوق.

خاص – الخبر اليمني:

وقتل مسلح وأصيب 3 اخرون باشتباكات امام مجمع المحاكم وسط المدينة.. وامتدت رقعة المواجهات إلى محيط مستشفى الثورة العام  في المساء مع تطويق مجاميع معززة بمختلف أنواع الأسلحة مباني المستشفى في محاولة لتصفية جريح.

ولم تتضح بعد دوافع الخلافات ، لكن العملية باتت جزء من سيناريو فوضى يومي تعيشه المدينة الخاضعة لسلطة الامر الواقع  بقيادة الإصلاح،   تصاعد خلال الايام القليلة الماضية مع استمرار الصراع على مناصب المحافظة التي تعد مسقط  راس رئيس المجلس الرئاسي ، السلطة الجديدة الموالية للتحالف جنوب اليمن ورئيس حكومته وبرلمانه.

في السياق ، كشفت مصادر  حكومية عن  استمرار الصراع  على منصب المحافظ بين الإصلاح وطارق صالح، في حين اتهم الأخير عبر حملة إعلامية  علي محسن بإدارة الفوضى  في المدينة بداعي  استخدامها منطلق لإفشال “المجلس الرئاسي”  ، وفق ناشطيه الذين اتهموا الإصلاح أيضا بمحاولة اغراق الأهالي في العنف والفوضى  لتبرير فضيحة رفضه فتح معابر المدينة  وبما يسمح له باستمرار المتاجرة بمعاناتها.

وحملة طارق تأتي ردا على اتهامات المخلافي  له بإدارة الفوضى انتقاما من أبناء المحافظة التي اسقطت عرش عائلته.

 

أحدث العناوين

مقالات ذات صلة