العمالقة تستدعي “القاعدة” مع تلويح الانتقالي بطردها من الضالع

اخترنا لك

خيم التوتر من جديد، الثلاثاء، على مدينة الضالع  مع اعلان الانتقالي  الحرب على العمالقة عبر مطالبته  الأهالي بإخلاء منازلهم في محيط مواقعها تمهيدا لاقتحامها.

يأتي ذلك بعد يوم من احداث دامية شهدتها المحافظة خلال مواجهات ومحاولة اغتيال بين العمالقة والحزام الأمني.

خاص – الخبر اليمني:

وأفادت مصادر قبلية بانتشار كثيف لعناصر تنظيم القاعدة والوية العمالقة السلفية في معظم احياء مدينة الضالع.

وجاء الانتشار بعد ساعات على انتشار مماثل لفصائل الانتقالي ممثلة بـ”الحزام الأمني والمقاومة الجنوبية”.

هذه التطورات تتزامن مع إصدار اللجنة الأمنية التابعة للانتقالي بيان طالبت فيه أهالي منطقة القشاع، حيث تتمركز قوات العمالقة، في مدينة الضالع بمغادرة منازلهم فورا، مشيرة إلى ترتيبها لحملة عسكرية لاقتحام المواقع واعتقال من وصفتهم بالمطلوبين.

والبيان يأتي ردا على هجوم العمالقة في وقت مبكر على مقر اللجنة الأمنية التابعة للانتقالي في الضالع.

وكانت مدينة الضالع شهدت مواجهات بين الطرفين في وقت سابق الاثنين خلفت قتلى وجرحى.

وأصيب قيادي باللواء 12 عمالقة علي صالح لحود، وقتل اخر في حين سقط قتلى وجرحى بتفجير آخرين لطقم الحزام الأمني بالقرب من مستشفى النصر.

أحدث العناوين

تفكيك المزيد من العبوات في عدن

فكك خبراء متفجرات في عدن، الأربعاء، عبوات ناسفة جديدة كانت تستهدف مسؤولين محليين .. يأتي ذلك بعد ساعات قليلة...

مقالات ذات صلة