طارق صالح يرفض تسليم الزبيدي ملف هيكلة قواته

اخترنا لك

كثف طارق صالح، قائد الفصائل الموالية للإمارات  في الساحل الغربي لليمن، الاثنين، تحركاته العسكرية بالتزامن مع  تدشين عيدروس الزبيدي  عمل لجنة الهيكلة التي يقودها وزير الدفاع الجنوبي هيثم قاسم طاهر ما يشير إلى امتعاض طارق من  تسلم الزبيدي ملف الهيكلة.

خاص – الخبر  اليمني:

وعقد  طارق في وقت سابق اليوم لقاء  بقادة الفصائل المنتشرة بما يسمى بـ”محور البرح” واغلبها من العمالقة  الجنوبية.

وجاء اللقاء بعد يوم على لقاء جمعه بقادة فصائل تهامية أعلن خلاله عن انضمام بعضها إلى قواته.

وحرص طارق خلال اللقاءات الظهور بمبدأ المتحكم بقرارات قواته عبر التلويح بخيارات منفردة للتصعيد.

وتتزامن اللقاءات مع بدء طارق حملة تجنيد في صفوف عناصر التيار السلفي الجنوبية تحديدا.

وحملت التحركات من حيث التوقيت رسائل لخصوم طارق في الجنوب وتحديدا المجلس الانتقالي، فالاستعراض الذي أقيم في الساحل الغربي تزامن مع دفع الانتقالي  بقوات جديدة صوب باب المندب مع نشر قوات في طور الباحة  التي يسعى طارق للسيطرة عليها مستقبلا.

كما أن تزامن اللقاءات مع حراك الزبيدي في عدن تحت مسمى هيكلة الفصائل الموالية للتحالف يشير إلى اعتراض طارق  على تفرد الانتقالي ومحاولته خلط الأوراق  خصوصا في ظل الانباء التي تتحدث عن تهديده بتقديم استقالته ردا على مضايقته من قبل أنصار الانتقالي في عدن.

أحدث العناوين

محافظ شبوة يؤكد فراره

كشف محافظ المؤتمر في شبوة، الاثنين، مصيره  مؤكدا الانباء التي تتحدث عن فراره. يأتي ذلك في اعقاب جدل حول  وضعه ...

مقالات ذات صلة