قواعد الإلتزام بالحمية الغذائية الصحية

اخترنا لك

أوضحت خبيرة التغذية لورين لاكس  انه من اللازم على الناس التوقف عن التركيز على الرقم الموجود على المقاييس والتركيز بدلا من ذلك على حساب ألوان وانواع الطعما بدلا من ذلك وفقاً ل rt arabic

متابعات- الخبر اليمني :

وشاركت لورين عدة نصائح يجب الانتباه عليها:

أكل كمية متوسطة من الدهون

يسعى جسمك باستمرار إلى تحقيق التوازن بين مستويات السكر في الدم والأنسولين، مما قد يؤثر بدوره على إنتاج الكورتيزول (هرمون التوتر).

ويشير الكورتيزول إلى جسمك لتخزين دهون الجسم بدلا من حرقها ويمكن أن يؤدي أيضا إلى زيادة تناول الأطعمة عالية الكربوهيدرات، ويمكن للدهون الغذائية أن تساعد في الحفاظ على مستويات الطاقة بشكل متساو والجوع.

تناول الكربوهيدرات

بعض الناس يتصرفون بشكل أفضل مع المزيد من الكربوهيدرات، والبعض الآخر يفعلون بشكل أفضل مع المزيد من الدهون ، ووجدت النساء اللاتي يتحكمن في نسبة السكر في الدم لديهن، ولكن لديهن بعض المشاكل الكظرية أو الاختلالات الهرمونية، قد وجدن أن النظام الغذائي الكيتون أكثر ضررا على المدى الطويل.

اليقظة في تناول الوجبات

تخبرنا الأبحاث أن ممارستها أثناء الوجبات يمكن أن تساعد في تقليل الكورتيزول ودهون البطن، تقول لورين ادمج هذه الأساليب في وجبات الطعام الخاصة بك:

امضغ طعامك بالكامل
قم بإيقاف تشغيل التلفزيون والهاتف والكمبيوتر وحتى الكتب أثناء الطعام
قيم مستوى الجوع والامتلاء، ليس عليك دائما إنهاء صحنك
كن على دراية بما يجعلك الطعام تشعر، هل أنت منتفخ، ممسك، قلق، لديك رد فعل تحسسي؟ قد يكون هناك شيء في طعامك لا يرضيك
لا تأكل نفس الأشياء كل يوم، أدخل مجموعة متنوعة من العناصر الغذائية من الأطعمة الحقيقية

تغيير طريقة التفكير في الطعام

يمكن أن تكون هذه الاستراتيجيات الأساسية هي العوامل التي تغير قواعد اللعبة التي كنت تبحث عنها لوضع جهود فقدان الدهون على المسار الصحيح، لكن الأهم من ذلك كله يأتي من فحص القناة الهضمية، وقدمت لورين عدة نصائح تساهم في تغير طريقة التفكير في النظام الغذائي:

عدم جعل هدفك فقط حول فقدان الدهون.
فقدان الدهون هو فقط وسيلة للحصول على شيء آخر تريده حقا.
حدد هذا الشعور الذي تعتقد أن خسارتك للدهون ستجلب لك وابدأ في تحقيق الأهداف والسعي خارج قياسات الدهون أو الميزان نفسه لتحقيق ما تريده حقًا.
يأتي أكبر تغيير في الحصول على الجسم الذي تريده عندما تتوقف عن التركيز كثيرا على المقياس والحجم وبدلا من ذلك تضع الأهداف وتضع النوايا حول أشياء أخرى أكثر أهمية في حياتك.
ليس من السيئ أن ترغب في تحسين تكوين جسمك، ولكن عندما يكون هدفنا الوحيد وتركيزنا هو فقدان دهون الجسم فقط، فلن يتم الوصول إلى هذه الجزرة المتدلية بالكامل.
حدد أهدافا أساسية للتنمية الشخصية، والسلام مع نفسك والطعام، وشفاء أمعائك أو هرموناتك وتقليل التوتر، وتحسين العلاقات.

أحدث العناوين

العليمي عميل رفع الإحداثيات للسعودية.. تفاصيل اتّهام خطير!! – صورة

أثارت صورة نشرها الصحافي "أنيس منصور" المحسوب على منظومة "هادي" ضجة إذ أدان من خلالها رئيس المجلس الرئاسي الموالي...

مقالات ذات صلة