إطباق الحصار على محافظ تعز

اخترنا لك

صعّد حزب الإصلاح، سلطة الأمر الواقع في تعز، الخميس، في المدينة بالتزامن مع ترتيبات لتغييرات على مستوى المحافظات  ما يعكس مخاوف من ضم المعقل الأبرز للحزب إلى حصة  خصومه في المؤتمر.

خاص – الخبر اليمني:

واقتحمت فصائل الحزب للمجمع الحكومي وأغلقت مقر المحافظة  في الوقت الذي حاصرت فيه مجاميع أخرى  سكن المحافظ، وأفادت مصادر محلية بأن هذه الفصائل التابعة لمحور تعز، الذراع العسكري للإصلاح،  بررت هذه الخطوات  بالمطالبة بمستحقات  الجرحى على الرغم من تشكيل وزير الدفاع السابق في حكومة معين محمد المقدشي لجنة خاصة بهم في تعز تحصل على موازنة من الحكومة مباشرة.

وتزامن تطويق المحافظة مع فوضى أمنية عاشتها المدينة خلال الساعات الماضية جراء مواجهات بين فصيل الأمن وأخرى من محور تعز على خلفية  اقتحام ونهب روضة أطفال.

وتأتي هذه التطورات بعد أيام قليلة على إغلاق  فصائل الحزب مقر للمكتب السياسي لطارق صالح وسط المدينة  على الرغم من عقد اتفاق بين الطرفين للتهدئة.

وتشير هذه التحركات المتزامنة مع ترتيبات مرتقبة لتعيين محافظ جديد لتعز بدلا عن الحالي المحسوب على المؤتمر إلى مخاوف الإصلاح الذي فقد توا عدة محافظات من تسليم المحافظة لخصومه بقيادة طارق صالح خصوصا وأنها تأتي بعد أيام قليلة على توجيهات طارق لمحور تعز بسرعة إخلاء المؤسسات الرسمية من الفصائل المسلحة التي تتخذها مقرات لها في إطار ترتيبات لتهيئة الوضع لمرشحه الأبرز عبدالسلام الدهبلي.

وتعد تعز بالنسبة للإصلاح آخر معقله في اليمن في ضوء التغيرات الأخيرة لصالح المؤتمر والتحركات لإنهاء نفوذ الحزب على مأرب.

أحدث العناوين

مدارس عدن ترفض أطفال المهاجرين الأفارقة

شكا عددٌ من المهاجرين الأفارقة في محافظة عدن ، اليوم السبت ، رفض بعض المدارس داخل المدينة نفسها إلحاق...

مقالات ذات صلة