انهيار للعملة مع احتدام أزمة بين البنك وشركات الصرافة

اخترنا لك

سجلت  العملة المحلية ، السبت،  تراجعا في مناطق سيطرة التحالف جنوب وشرق اليمن، بالتزامن مع احتدام أزمة جديدة بين البنك المركزي في عدن وشركات الصرافة على خلفية قرار  جديد من شانه  الإفلاس بعشرات  الصيارفة.

خاص – الخبر اليمني:

وأفادت مصادر مصرفية بان أسعار صرف الدولار قفزت في تعاملات الساعات الماضية إلى اكثر من 1180 ريالا  في حين تجاوز الريال السعودي ال350.

ومع أن العملة المحلية تشهد انهيار متصاعد  بفعل رفض التحالف تعزيزها بالوديعة ، إلا  أن التراجع الأخير  جاء في وقت  رفضت فيه شركات الصرافة التعامل بالعملة الجديدة التابعة لبنك عدن  في عمليات بيع وشراء العملات  واشتراطها العملة القديمة المعمول بها في صنعاء.

والقرار جاء ردا على قرار البنك المركزي رفع   شروط  منح تصاريح لشركات الصرافة  مقابل رفع ضماناتها إلى اكثر من مليار ريال وهو ما قد يتسبب بإغلاق العديد من الشركات الناشئة والصغيرة.

والقرار يستهدف اغلاق الشركات التي انشات بعد 2015 والمحسوبة على القوى الجنوبية  وهي بالعشرات وسبق تسجيل افلاس العديد منها خلال  الفترة الماضية مع قرارات سابقة للبنك بسحب ارصدة العملاء منها.

أحدث العناوين

ألابا وفاسكيز ينقذان ريال مدريد من فخ إلميريا

خرج ريال مدريد بإنتصار صعب  بنتيجة (2-1)، خلال مواجهة ألميريا، في مستهل  مبارياته في الليجا على ملعب ألميريا . متابعات-الخبر...

مقالات ذات صلة