صفقة بين حكومة معين والإمارات قادها وزير الدفاع لتحييد الإصلاح في شبوة

اخترنا لك

كشفت حكومة معين، الأربعاء، كواليس مفاوضات قادها وزير الدفاع الجديد في حكومة معين وانتهت بالاتفاق على تحييد الإصلاح في محافظة شبوة ، جنوب شرق اليمن.

خاص – الخبر اليمني:

وأشارت المصادر إلى أن اجتماع خاص عقد بين وزير الدفاع الجنوبي محسن الداعري وقائد القوات الإماراتية في مطار عتق العميد ناصر المشبب اتفق فيه الطرفان على خطة لإنهاء المواجهات العسكرية في مدينة عتق عبر تحييد الوحدات العسكرية وإبقاء قوات الأمن الخاصة دون غطاء.

وأوضحت المصادر بأن الداعري الذي كان استبق وصول عتق بمذكرة لقيادة محور عتق يطالبها بالالتزام بتوجيهاته أجرى اتصال بعدد من قيادات قوات محور عتق واتفق معهم على وقف إطلاق النار والانسحاب إلى معسكراتهم في أطراف المدينة مقابل امتيازات ستمنح لاحقا.

كما تضمنت الخطة تنفيذ الامارات غارات مركزة على قوات الأمن الخاصة ومواقعها بالتزامن مع زحف للفصائل الجنوبية التي تم استدعاء تعزيزات لها من عدن والساحل الغربي عبر مواقع كانت تتمركز فيها وحدات محور عتق قبل انسحابها.

وكان الداعري قال عقب وصوله عتق بأن وزارته لم تسمح ببقاء شبوة خارج سيطرة الدولة في إشارة على فصائل الإصلاح.

من جانبه، اتهم  سيف الحاضري، المستشار الإعلامي لعلي محسن، المجلس الرئاسي بتدبير  اسقاط شبوة، مشيرا إلى تخصيص العليمي اكثر من 17 مليار ريال للانتقالي لصالح حسم معركة شبوة.

أحدث العناوين

لماذا ينتقم الغرب الجماعي من إفريقيا؟

ماذا سيحدث إذا أخذتم استثمارات فرنسية صينية، وتوترات ما بعد الاستعمار، وبيروقراطية بروكسل وصبيتم الزيت الساخن فوق كل ذلك؟ لا...

مقالات ذات صلة