الصدر يدعو إلى تظاهرة مليونية في ساحة التحرير ببغداد

اخترنا لك

دعا زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر، اليوم السبت، إلى تظاهرة مليونية سلمية من جميع المحافظات العراقية في ساحة التحرير وسط العاصمة بغداد، دون تحديد موعدها.

متابعات-الخبر اليمني:

ووجه الصدر عبر حساب لأحد المقربين منه دعوته للعراقيين بكل طوائفهم وانتماءاتهم وأجناسهم لمناصرة الإصلاح ومحاربة الفساد والظلم والميليشيات والتبعية وأهواء الأحزاب الفاسدة والمتسلطة”.

وقال في خطابه للشعب العراقي: “نعم، أعوّل عليكم وأتوسّم منكم الشجاعة وعدم الخذلان.. وذلك من خلال مظاهرة سلمية مليونية موحدة من جميع محافظات العراق ومناطقه وقراه وأحيائه بل ومن كل أزقّته ومنازله للتوجّه إلى العاصمة بغداد الحبيبة وإلى ساحة التحرير ثمّ إلى أخوتكم المعتصمين لمؤازرة الإصلاح حباً بالعراق”.

وأوضح أنّ” التوقيت والتعليمات الخاصة بالتظاهرة سيتم إعلانها لاحقاً”.

وانطلقت أمس الجمعة تظاهرات داعمة للشرعية والدستور في عدة مناطق عراقية، بدعوةٍ من الإطار التنسيقي العراقي. وأعلن البيان الختامي لتظاهرات أنصار “الإطار التنسيقي” في العراق، الاعتصام المفتوح “حتى تحقيق المطالب العادلة”.

يأتى ذلك بعد دعوة سابقة مطلع شهر أغسطس الجاري، زعيم التيار الصدري أنصاره إلى التظاهر، حيث نظّم المتظاهرون المؤيدون للتيار، احتجاجات داخل المنطقة الخضراء في بغداد، اعتراضاً على ترشيح تحالف الإطار التنسيقي محمد شياع السوداني، لمنصب رئاسة الحكومة.

وبالمقابل فقد تلى ذلك توافد أنصار الإطار التنسيقي في اليوم التالي مباشرة، على مدخل المنطقة الخضراء للمشاركة في تظاهرة رفعت شعار “دعم الشرعية والحفاظ على الدستور”، تلبيةً لدعوة أطلقها الإطار ووجّهها إلى الشعب العراقي من أجل التظاهر بصورة سلمية “للدفاع عن دولتهم”.

ويعاني العراق منذ إجراء الانتخابات البرلمانية المبكرة، في أكتوبر 2021، أزمة سياسية حادة ولا سيما أن المشاورات بين الأطراف السياسيين لتسمية رئيس للوزراء لم تفضِ إلى نتيجة نهائية.

أحدث العناوين

لماذا ينتقم الغرب الجماعي من إفريقيا؟

ماذا سيحدث إذا أخذتم استثمارات فرنسية صينية، وتوترات ما بعد الاستعمار، وبيروقراطية بروكسل وصبيتم الزيت الساخن فوق كل ذلك؟ لا...

مقالات ذات صلة