خفض التصنيف الائتماني لتركيا إلى أدنى مستوى في تاريخها

اخترنا لك

أعلنت وكالة “موديز” الدولية للتصنيف الائتماني، خفض تصنيف تركيا من B2 إلى B3 لأول مرة في تاريخها، بسبب الوضع الحالي في ميزان المدفوعات واحتياطيات النقد الأجنبي.

متابعات-الخبر اليمني:

وقالت الوكالة إنّ الضغوط المتزايدة على ميزان المدفوعات وخطر حدوث مزيد من التراجع في احتياطيات النقد الأجنبي وراء التصنيف.

كما أكدت أنّ عجز الحساب الجاري التركي قد يتجاوز التوقعات السابقة بهامش كبير.

وتشير التقديرات إلى أنّ عجز الحساب الجاري لتركيا هذا العام سيقترب من 6% من الناتج المحلي الإجمالي وسيزيد التوقعات قبل الأزمة الأوكرانية بثلاثة أضعاف.

ولفتت “موديز” إلى أن السياسات النقدية “المتساهلة للغاية”، وارتفاع تكاليف الغذاء والطاقة، أدى إلى زيادة معدلات التضخم في تركيا، وضعف العملة بشدة، حيث انخفضت هذا العام بنحو 25%، بعد أن هبطت بنسبة 44% العام الماضي، في إثر تخفيضات غير تقليدية في أسعار الفائدة، بواقع 5% من 19 إلى 14%، لتصبح من العملات الأسوأ أداء في الأسواق الناشئة.

ويجري تداول الليرة حالياً عند مستوى 17.96 ليرة للدولار، وهو مستوى قريب من أدنى مستوى تاريخي لها، في 20 كانون الأول/ديسمبر 2021، عندما هبطت إلى 18.4%.

أحدث العناوين

لماذا ينتقم الغرب الجماعي من إفريقيا؟

ماذا سيحدث إذا أخذتم استثمارات فرنسية صينية، وتوترات ما بعد الاستعمار، وبيروقراطية بروكسل وصبيتم الزيت الساخن فوق كل ذلك؟ لا...

مقالات ذات صلة