الانتقالي يعترف بالهزيمة رسميا في حضرموت

اخترنا لك

اعترف المجلس الانتقالي،  المنادي بانفصال جنوب اليمن، الاثنين،  بالهزيمة في محافظة حضرموت، اهم واثرى المحافظات شرق البلاد..

يتزامن ذلك مع صفعات  سياسية وعسكرية في المحافظة..

خاص – الخبر اليمني:

وقلص المجلس مطالبه بإخراج المنطقة العسكرية الأولى  المحسوبة على الإصلاح والمتمركزة في الهضبة النفطية  لحضرموت  إلى دعوته للسماح  بتجنيد  أبناء حضرموت  في إطار المنطقة العسكرية الأولى هناك وتسليمهم مقاليد حفظ الأمن.

وعد رئيس فرع الانتقالي  في حضرموت،  سعيد المحمدي، هذه المطالب هدفها انهاء الغضب الشعبي  في إشارة إلى مطالبه  بحل وسط  ينقذ وجهه ..

وكان المحمدي التقى  في وقت سابق اليوم المحافظ بن ماضي.

ورفض المحافظ المحسوب على المؤتمر  عرض من الانتقالي بتسليم منفذ الوديعة الحدودي ، مشيرا إلى أنه سيمضى وفق لما تراه القوى الحضرمية في الوادي والصحراء   الخاضعة لسلطة الإصلاح ..

وكان بن ماضي عزز تحالفه مع الإصلاح بلقاءات مكثفة وزيارات للمنطقة العسكرية الثانية.

ومحاولة الانتقالي، الذي هدد خلال الايام الماضية باجتياح عسكري لآخر معاقل خصومه بوادي حضرموت ومنح على لسان رئيسه المحمدي، مهلة أسبوع  لمغادرة العسكرية الاولى سبق وأن انتهت  ، حفظ ماء وجهه في حضرموت، تتزامن مع انتكاسات على عدة جبهات ابرزها العسكرية حيث اجبرته السعودية على سحب فصائله من المناطق الحدودية بين وادي وصحراء حضرموت ومحافظة شبوة، ناهيك عن تعيين قيادي محسوب على الإصلاح قائد للعسكرية الثانية، اخر الفصائل المحسوبة عليه، إضافة إلى سياسية في ظل التقارير التي تتحدث   عن انسحاب وفود حضرموت من مشاورات الحوار الجنوبي الذي ينظمه الانتقالي في القاهرة بعد خلافات بشان مستقبل حضرموت ..

ويعكس التراجع في مطالب الانتقالي  بشان حضرموت المحافظة الأهم استراتيجيا وجغرافيا  قبوله بالواقع الذي يفرض التحالف بإبقاء المجلس الموالي للإمارات خارج حدود حضرموت.

 

أحدث العناوين

تصاعد مظاهر الانفلات الأمني في لحج

قتل مواطن وأصيب اثنين آخرون، الإثنين، في اشتباكات بين عناصر من الحزام الأمني التابعة للإنتقالي، ومسلحين آخرين. متابعات- الخبر اليمني: وأوضح...

مقالات ذات صلة