رفع قميص النكبة بوجه الانتقالي في حضرموت

اخترنا لك

أعاد الحضارم، الأحد، استدعاء نكبة السبعينات بالتزامن مع محاولة الانتقالي السيطرة على المحافظة الأهم شرقي اليمن.

خاص – الخبر اليمني:

وحظى هشتاق أطلقه ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي تحت مسمى ذكرى النكبة تفاعلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي  خصوصا من قبل قيادات بارزة في حزب الإصلاح.

واستعرض المتفاعلين بتغريدات تداعيات ما وصفوه بالأيام السبعة السوداء التي بدأت في العام 1972 عند دعمت دولة الحزب الاشتراكي في عدن انتفاضة الرفاق في حضرموت  قبل أن تقرر ضم الدولة المستقلة إلى سلطة الحزب في عدن في العام 1976 .

ودارت خلال الفترة التي سبقت ضم حضرموت عمليات تصفيات بشعة طالت علماء ومشايخ من أبناء القبائل الحضرمية.

كما تم نشر صور مروعة من تلك المجازر.

وتأتي  هذه التعبئة في وقت يدفع فيها الانتقالي نحو التصعيد شعبيا حيث يدفع بانصاره لتظاهرات يومية في وادي وصحراء حضرموت بالتزامن مع حراك سياسي لابتلاع المحافظة النفطية.

وهذه المرة الأولى التي يحيي فيها الحضارم ذكرى بائدة، وتزامنها يشير إلى محاولة تذكير بماساي الحزب الاشتراكي بغية قطع الطريق على الانتقالي للعودة إلى المحافظة النفطية والتي تطالب قواها بإقليم مستقل ضمن دولة يمنية فيدرالية أو دولة انفصال الجنوب.

أحدث العناوين

وساطة أوروبية جديدة لتمديد الهدنة

كشفت صنعاء، الاثنين، دخول الاتحاد الأوروبي على خط الوساطة لتمديد الهدنة في اليمن. خاص – الخبر اليمني: وقال رئيس وفد صنعاء...

مقالات ذات صلة