الانتقالي يحتفل بسقوط الميسري في مهده

اخترنا لك

بدأ المجلس الانتقالي، المدعوم إماراتيا، الاثنين، جني مكاسب حملته العسكرية في أبين ، جنوبي اليمن، سياسيا.

خاص – الخبر  اليمني:

وأقام أنصار المجلس تظاهرة في مركز مديرية مودية تأييدا  لحملة “سهام الشرق” التي اطلقها الانتقالي قبل عدة أسابيع ويسعى من خلالها للانتشار في اهم معاقل خصومه  في المناطق الوسطى لأبين.

وجاءت التظاهرات في أعقاب إبرام صفقة مع القاعدة  سمحت له بالتواجد في مناطق محدودة من المديرية مقابل وقف عملية التقدم صوب معاقل التنظيم في وادي عومران.

ومع أن الانتقالي يحاول من خلال التظاهرة شرعنة وجوده هناك في ظل ضغوط التحالف للانسحاب، إلا أنها أيضا تحمل رسالة لخصومه وتحديدا وزير الداخلية السابق في حكومة معين أحمد الميسري والذي رفض عروض الانتقالي في وقت سابق بشأن التقارب بينهما، وتعد مودية مسقط رأسه.

والاستعراض في مودية قد يقطع الطريق على الميسري مستقبلا في امكانية قلب الطاولة على الانتقالي انطلاقا من المديرية التي ظل يتخذها الميسري للتلاعب بعدة أوراق منها القاعدة.

أحدث العناوين

نقل صنعاء تكشف موعد بدء صيانة سفينة صافر

كشفت وزارة النقل في حكومة صنعاء، الجمعة، موعد بدء صيانة سفينة صافر، الراسية في البحر الأحمر شمالي مدينة الحديدة...

مقالات ذات صلة