جسر إماراتي لدعم طارق يعزز المخاوف بشأن تعز

اخترنا لك

كشف قيادي بارز في حزب الإصلاح، سلطة الأمر الواقع في  تعز، السبت، مخاوف حزبه بشأن مخطط إماراتي جديد  في المدينة، يأتي ذلك رغم توقيع الطرفان اتفاق للتهدئة.

خاص – الخبر اليمني:

وطالب  القيادي عادل الحسني  فصائل حزبه في تعز بأخذ الحيطة من ما وصفها بالمسيرات الإماراتية وكيفية التعامل معها، مشيرا إلى أن قصف فصائل الحزب في شبوة لن يكون الأخير.

وأشار الحسني في منشور على صفحته بمواقع التواصل الاجتماعي إلى وجود ترتيبات كبيرة ضد الحزب، مؤكدا اشتراك رشاد العليمي رئيس سلطة الرئاسي ومعين عبدالملك رئيس حكومته بالمخطط الهادف للقضاء على الإصلاح.

وتزامنت تصريحات الحسني مع بدء الإمارات جسر جوي لدعم فصائل طارق صالح في الساحل الغربي .

وأفادت مصادر محلية في المخا بوصول طائرة شحن إماراتية عمالقة  في وقت سابق إلى مطار المخا، قيد الافتتاح، مشيرة إلى انزالها كمية كبيرة من العتاد العسكري والأسلحة في المدينة.

وتأتي التحركات الإماراتية الأخيرة  رغم اتفاق  طارق والأحمر على التهدئة إعلاميا وعسكريا  في تعز وهو ما يشير إلى أن الإمارات التي دعمت إنهاء نفوذ الإصلاح بشبوة وأبين تطبخ وصفة تعز على نار هادئة.

أحدث العناوين

لماذا يحتفي اليمنيون بخسارة السعودية أمام بولندا

كانت البهجة هي الشعور السائد لدى الكثير من اليمنيين، مع خسارة المنتخب السعودي لمباراته أمام منتخب بولندا، على الرغم...

مقالات ذات صلة