رفض وساطة إيران في اليمن

اخترنا لك

وضعت إيران، الاثنين، شرطين رئيسيين لاستئناف وساطتها في اليمن، بتزامن ذلك مع سباق دولي وإقليمي لدفع طهران  لإنقاذ الهدنة.

خاص – الخبر اليمني:

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني، إن بلاده كانت ساعدت في إبرام الهدنة السابقة على أن يتم خلال الفترة الماضية رفع الحصار وإنهاء العقوبات على اليمن باعتبار الهدنة مقدمة لذلك، لكن ذلك لن يحدث.

واعتبر كنعاني الشريطين سالفي الذكر مهمان لاستدامة الهدنة في اليمن، مشيرا إلى أن اليمنيين وحدهم من يقررون  المضي في الهدنة من عدمه في إشارة إلى رفض بلاده مساعي لقيادة وساطة جديدة.

وجاءت تصريحات كنعاني في اعقاب اتصال جمع الأمين العام للأمم المتحدة انطوني غوتيرش بوزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، تركزت حول تمديد الهدنة في اليمن، وفق ما نقلته  وكالة “ارنا” الإيرانية، بالتوازي مع إطلاق السعودي معتقل إيراني في سجونها  في محاولة لاسترضاء طهران.

وتعد إيران آخر أوراق القوى الاقليمية والدولية في إمكانية التدخل للدفع نحو تمديد للهدنة بحكم علاقتها بصنعاء، ورفضها الوساطة يكشف استنزاف الوسطاء الإقليميين والدوليين لاورأقهم في ظل مماطلة التحالف  في تنفيذ التزاماته.

أحدث العناوين

صنعاء|بدء إعداد قائمة العلاوات الخاصة بموظفي الدولة

أعلنت 'وزارة الخدمة المدنية والتأمينات" التابعة لحكومة الانقاذ الوطني في صنعاء ، اليوم الثلاثاء، بدء عملية إعداد التسويات والعلاوات...

مقالات ذات صلة