دفاع صنعاء: لا خطوط حمراء ولدينا أهداف تتجاوز السعودية والإمارات

اخترنا لك

جدد وزير دفاع صنعاء اللواء محمد ناصر العاطفي، الخميس، تحذيره لمن وصفها “القوى الإقليمية الداعمة للعدوان”، بالقول إن صنعاء اتخذت اسلوب إدارة في المواجهة ذات بعد تكتيكي واستراتيجي، في تهديد مباشر للتحالف السعودي الإماراتي والجهات الدولية الداعمه لحربه على اليمن.

صنعاء- الخبر اليمني:

وأكد اللواء العاطفي في تصريحات أطلقها مساء اليوم، على أن صنعاء لن “تتردد في قصف أهداف غاية في الحساسية والأهمية وضعناها في بنك أهدافنا القادمة والمحددة”، مشيرا إلى أن الأهداف التي وضعتها صنعاء ليست فقط في العمق السعودي والإماراتي بل نستطيع الوصول إلى أبعد من ذلك بكثير، في مؤشر على امتلاكهم قدرات عسكرية ذات فاعلية كبيرة منها الطيران الميسر والصواريخ الباليستية بعيدة المدى.

وأضاف أن صنعاء قادرة على “جعل صراخ المعتدين وعويلهم يصل إلى أبعد مدى ولن نقبل تباكيا من أي كان”، مؤكدا أن لا خطوط حمراء ولا موانع ستقف أمام سطوة صواريخنا وطائراتنا المسيرة برا وبحرا وجوا.

ولفت وزير دفاع صنعاء، إلى أنهم اتخذوا قرار عسكري استراتيجي، بعد أن “أعددنا قدراتنا وقواتنا”، مهدد التحالف بالقول “فلا تختبروا صبرنا وقد أعذر من انذر”.

وتأتي هذه التصريحات العكسرية لدفاع صنعاء، بعد رفض التحالف القبول بمطالب العاصمة لتميديد الهدنة التي انتهت قبل قرابة أربعة أيام، ما يشير إلى فشل الأمم المتحدة في إقناع التحالف بالاتزام بمطالب صنعاء الإنسانية، ويؤكد مضي الحوثيين في تنفيذ تهديداتهم.

أحدث العناوين

لماذا يحتفي اليمنيون بخسارة السعودية أمام بولندا

كانت البهجة هي الشعور السائد لدى الكثير من اليمنيين، مع خسارة المنتخب السعودي لمباراته أمام منتخب بولندا، على الرغم...

مقالات ذات صلة