دفاع صنعاء: التحالف أمام خيارين إما هدنة ومرتبات أو صواريخ ومسيرات

اخترنا لك

جدد وزير الدفاع في حكومة صنعاء اللواء الركن محمد ناصر العاطفي، السبت، التأكيد على أن الثروة النفطية والموارد السيادية هي ثروات وموارد يمنية لا سيادة لأي كان عليها إلا للجمهورية اليمنية التي عنوانها صنعاء”، في مؤشر على جدية صنعاء في تحذيراتها للتحالف والحكومة الموالية له بشأن “نهب النفط والغاز اليمني”.

صنعاء- الخبر اليمني:

وتوعد اللواء العاطفي دول التحالف بضربات مزلزلة في حال واصلت حربها وحصارها على اليمن، وأشار إلى أن “دول التحالف أمام خيارين لا ثالث لهما، إما هدنة ومرتبات أو صواريخ ومسيرات”.

وقال وزير دفاع صنعاء: “إذا استمر تحالف العدوان في غيه وحصاره لشعبنا فسنجعل الصواريخ الباليستية والطيران المسير في سماء بلدانهم كأسراب الجراد”.

وأضاف  اللواء الركن محمد ناصر العاطفي، خلال ظهور الوزير العاطفي وقيادات رفيعة في قوات صنعاء، في الخطوط الأمامية بأطراف مدينة مأرب، أن شراء دول التحالف لدفاعات جديدة ” لن تحميها من الضربات النوعية للقوات المسلحة اليمنية وستطالهم الضربات الموجعة إن لم يلتزموا بشروط تمديد الهدنة”.

أحدث العناوين

الانتقالي يتبرأ من مجزرة الجمعة الدامية بحضرموت

وصف   المجلس الانتقالي، المنادي بانفصال  جنوب اليمن، السبت،   المجزرة التي شهدتها حضرموت  بـ"الجنائية" مدافعا عن مرتكبها.. يأتي ذلك وسط اتهامات...

مقالات ذات صلة