نقل كبير قادة الإصلاح من مقر إقامته القسري في السعودية بعد تهريب أمين الحزب

اخترنا لك

شددت السلطات السعودية، الأحد، إجراءاتها  ضد قيادات بارزة في حزب الإصلاح، يأتي ذلك في أعقاب تهريب أمين عام الحزب.

خاص – الخبر اليمني:

وتقلت الاستخبارات السعودية علي محسن، قائد الجناح العسكري للحزب، من مقر إقامته الإجباري في فندق الانتركونتيننتال إلى شقة   “متواضعة” في ضواحي العاصمة الرياض.. وأفادت مصادر في حكومة معين بأن محسن خضع للتحقيقات من قبل ضباط سعوديين.

وتزامن نقل محسن من مقر اقامته  مع تشديد إجراءات الحراسة على مقرات إقامة قيادات أخرى في الحزب بمدينتي الرياض وجدة.

وتأتي هذه الخطوة  بعد نجاح أمين عام حزب الإصلاح، عبدالوهاب الانسي، من الفرار بدعم من محسن وآخرين.

وقال الصحفي اليمني المقيم في الولايات المتحدة ، منير الماوري، بأن الانسي وصل ولاية ميتشجين، ورغم زعم الإصلاح بأن الانسي يعاني مرض عضال يستدعي علاجه في أمريكا ، إلا أن الأخير، بحسب الماوري، بدأ عقد اجتماعات مع قيادات في حزب بمدينة هامتريك الامريكية  تخت مسمى “توحيد الجالية اليمنية”.

في السياق، كشفت مصادر دبلوماسية، لعب سفير اليمن بواشنطن والمحسوب على محسن دور بارز بتهريب الانسي الذي تفرض السعودية إقامة جبرية عليه.. وأشارت المصادر إلى أن السعودية تخشى حاليا فرار بقية  القيادات وتحديدا محسن الذي يمثل قائد الجناح العسكري للحزب  وسط تقارير عن دور للاستخبارات الامريكية بعملية التهريب الأخيرة.. وفرار قادة الإصلاح من شانه قلب الطاولة على السعودية في هذا التوقيت الذي يصعد فيه الأخير للحيلولة دون مساعي اجتثاثه.

أحدث العناوين

احتجاز طائرة العليمي الرئاسية

أكدت حكومة معين ، الاحد، احتجاز السعودية  الطائرة الرئاسية، الخاصة برئيس المجلس الرئاسي، رشاد العليمي. يأتي ذلك وسط جدل عقب...

مقالات ذات صلة