شرط سعودي جديد على الإصلاح مقابل اطلاق قياداته

اخترنا لك

وضعت السعودية، الاحد، شرط جديد  على الإصلاح، مقابل اطلاق سراح  قيادات الحزب المحتجزة في الرياض..

خاص – الخبر اليمني:

وأفادت مصادر قبلية في الجوف بان  ضباط سعوديين ابلغوا قيادات بالحزب  بأن  عليهم   استعادة المحافظة الخاضعة لسلطة صنعاء   مقابل اطلاق سراح العكيمي ..

وأكدت المصادر اجراء  مفاوضات بين ضباط سعوديين و قيادات من حزب الإصلاح الذي يحشد مسلحي القبائل من مختلف مدن اليمن في محاولة للضغط باتجاه وقف مسلسل اجتثاثه والتي كان اخرها  الإطاحة بالعليمي والترتيبات الخاصة بمحافظ مأرب، سلطان العرادة.

وكان الإصلاح  اعلن تأجيل اعلان بيان كان مرتقب اليوم   باسم الحشود القبلية التي  قادها إلى مخيم اعتصام  بالحدود السعودية..

وتتهم السعودية الحزب بعقد صفقة مع صنعاء لتسليم الجوف بعتادها حيث تواصل احتجاز قيادات عسكرية وسياسية ابرزها امين العكيمي وقائد  المنطقة السادسة هيكل حنتف.

والشرط السعودي الجديد وصف من قبل ناشطين بالفاتورة الباهظة التي تسعى السعودية فرضها على الإصلاح  واستنزاف ما تبقى من قواته في معارك  يدرك الحزب بانها غير ذي جدوى في ظل   القبضة الأمنية والعسكرية لقوات صنعاء والتفاف القبائل حولها.

 

أحدث العناوين

بن مبارك يطيح بحكومة معين

اعترف وزير الخارجية في حكومة معين، احمد عوض بن مبارك، الاثنين،  بالفساد في وزارته محاولا تحميل معين عبدالملك المسؤولية ...

مقالات ذات صلة