المصائد السمكية في البحر الأحمر: قيام الإمارات باستحداثات في “ميون” انتهاك للسيادة

اخترنا لك

أدانت الهيئة العامة للمصائد السمكية في البحر الأحمر ماتقوم به الإمارات ومرتزقتها في جزيرة ميون، وفصلها عن باب المندب وضمها إلى المحافظات الجنوبية، وهو ما اعتبرته انتهاك صارخ للسيادة اليمنية.

متابعات خاصة – الخبر اليمني:

واعتبرت الهيئة في البيان الذي حصل موقع “الخبر اليمني”، على نسخة منه أن هذه الممارسات غير المسؤولة من قبل الإمارات انتهاك للسيادة الوطنية، في إطار تحركاتها للسيطرة على مضيق باب المندب الحيوي عبر خطوة سعت من خلالها الى فصل جزيرة ميون الاستراتيجية عن محافظة تعز.

وأشار البيان إلى عمليات التهجير القصري لأبناء وصيادي جزيرة ميون و غيرهم من أبناء المناطق اليمنية بغرض إنشاء قواعد عسكرية خدمة للأهداف و المخططات الصهيو-أمريكية في المنطقة، حسب البيان.

واستنكرت الهيئة الأعمال التخريبية والتغيير الديموغرافي للمناطق الواقعة تحت احتلالها و ممارسة مرتزقتها المأجورين لأعمال السلب و النهب للمتلكات و عمليات التهجير القسري للصيادين من سكان الجزر من أبناء الشعب اليمني.
وناشدت الهيئة الأمم المتحدة و المنظمات الحقوقية والإنسانية بضرورة التدخل الجاد و العاجل لوقف كافة هذه الأعمال و الانتهاكات للسيادة بحق الشعب اليمني، محملة المجتمع الدولي مسئولية الصمت تجاه الاستخداثات العسكرية، وعمليات التجريف العشوائي للبيئة البحرية.

أحدث العناوين

قيادي في أنصار الله يكشف ترتيبات من قبل التحالف للتصعيد

قال عضو المكتب السياسي لحركة أنصار الله علي القحوم إن تحركات وتصريحات المبعوث الأمريكي وسفير أمريكا وبريطانيا والسعودية المضلله...

مقالات ذات صلة